رواتب بعض موظفي قناة الحرة يضاهي راتب نائب الرئيس الامريكي

نشر بتاريخ: 20/11/2005 ( آخر تحديث: 20/11/2005 الساعة: 10:57 )
واشنطن- خاص معا-ماهر فراج - بدأت لجنة تابعة للكونغرس الامريكي في واشنطن اعمال التحقيق في قضايا الفساد المالي والاداري وضرب سلم الاولويات المتعلق بالمحطة الاخبارية" الحرة" "وراديو سوا".

ويخضع لاستجواب اللجنة كل من موفق حرب الذي يشغل المنصب الاول للمحطتين وكلا من Peat Kleinman و Kenneth Tomlinson.

وكان تحقيق صحافي نشر قبل اسبوع - رفض ثلاثتهم ادلاء تصريحات حوله- تعرض للفضائح الادارية والمالية والسياسية التوظيفية التي لم تعط اي مؤشر لتقدم المحطة وقبولها من قبل الرأي العام العربي.

على ذات الصعيد اوضح عن تقاضي بعضهم رواتب خيالية تصل الى 250 الف دولار سنويا وهو ما يعادل الراتب الذي يتقاضاه نائب الرئيس الامريكي Dick Cheny.

وتجدر الاشارة الى ان المحطتين مضى على انطلاقهما اكثر من العامين وكان الكونغرس الامريكي قد خصص موازنة سنوية ضخمة كمحاولة لنشر الديمقراطية في العالم العربي.