جمعية كي لا ننسى النسوية في مخيم جنين تنظم حفلا تكريميا لمجموعة من سيدات المحافظة

نشر بتاريخ: 21/11/2005 ( آخر تحديث: 21/11/2005 الساعة: 14:19 )
جنين- معا- نظمت جمعية "كي لاننسى النسوية" في مخيم جنين اليوم الاثنين وبالتعاون مع اللجنة الاستشارية الفنية للمؤسسات غير الحكومية في جنين حفلا تكريميا للسيدات المشاركات في مشروع تفعيل دور النساء في المؤسسات الأهلية والعامة وحضر الحفل رحيمة القاسم ممثلة المؤسسة الألمانية للتنمية الممولة للمشروع.

وأشادت فرحة أبو الهيجاء رئيسة جمعية "كي لا ننسى النسوية" باهتمام الجمعية مشيرة الى أن على راس اولوياتها النهوض بوعي المرأة وتطوير قدراتها وإكسابها المهارات لتعزيز مشاركتها المجتمعية وصولا لمراكز صنع القرار, وأضافت" لقد خطت الجمعية خلال العام الجاري خطوات هامة على هذا الصعيد وحققنا انطلاقة نوعية عبر إنجاز برامج على صعيد تدريب النساء والأطفال لخلق وعي ومفاهم حول الديمقراطية وحقوق الإنسان خاصة المرأة والطفل والانتخابات".

وأكدت أبو الهيجاء على مواصلة المسيرة مع عدم توفر الإمكانيات ومصادر الدعم والإصرار حتى تصبح الجمعية لكل امرأة وطفل في جنين ومخيمها.

وعبرت رحيمة القاسم ممثلة المؤسسة الألمانية للتنمية عن سرورها لما تراه من شريحة كبيرة من النساء المتعلمات واللواتي اصررن على متابعة المسيرة النسائية في بناء المجتمع وشددت على اهمية دور المرأة في مدينة جنين ومخيمها كما شجعت على إقامة مشاريع في جنين ومخيمها تديرها شريحة نسائية لإثبات أدوارهن في المجتمع.

وأبدى مازن غنام مدرب الدورات التي أقامتها الجمعية استعداده لتقديم المساعدات في إقامة المشاريع وأشاد بهذه الخطوة كما أشاد بالدورات التي أقيمت ووعد باستكمال المشوار في إقامة دورات أخرى من اجل استفادة النساء منها وتفعيل دورهن في المؤسسات الأهلية والعامة.

ومن الجدير بالذكر أن جمعية كي لا ننسى النسوية أقامت عدة دورات في اللغة الإنجليزية والديمقراطية والكمبيوتر واستخدامه وإدارة المشاريع وكتابتها والتنسيق والإنصاف واستفاد من هذه الدورات أكثر من 100 امرأة من مراكز وجمعيات نسوية وطالبات جامعات ومعاهد.
وكانت بداية الدورات منذ تاريخ 25/10/2005 ولغاية 20/11/2005.

وفي نهاية الحفل تم تكريم المشاركات في الدورات وتوزيع الشهادات لهن.