في تحد لاسرائيل وللأجواء الماطرة أمهات الأسرى يواصلن اعتصامهن الأسبوعي ومنظمة الأسرى تنظم مسيرة حاشدة

نشر بتاريخ: 21/11/2005 ( آخر تحديث: 21/11/2005 الساعة: 15:29 )
غزة -معاً- طالب اهالي الاسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الاسرائيلي خلال مسيرة جماهيرية نظمتها منظمة أنصار الأسرى القيادة السياسية والرئيس محمود عباس بضرورة إيلاء قضية الأسرى اهتماماً اكبر، وقد وجهت المنظمة بهذا الصدد رسالة مناشدة للرئيس للتضامن مع الأسرى ودعم صمودهم.

وجابت المسيرة الحاشدة شوارع الجلاء وعمر المختار وصولاً إلى مقر المجلس التشريعي وسط المدينة، وسط هتافات أبواق سيارات مطالبة برفع الظلم عاجلاً عن الأسرى والإفراج عنهم وإعادتهم إلى ذويهم.

وواكب المسيرة رفع الشعارات والصور للأسرى وللرئيس الراحل ياسر عرفات وهتافات تنادي بالإفراج عن الأسير من السجن الإسرائيلي.

ووزعت انصار الاسرى بيانا طالبت فيه بضرورة العمل الفاعل من اجل الضغط على إسرائيل للإفراج عن جميع الأسرى وإيلائهم المزيد من الاهتمام الإعلامي والتواجد الإعلامي المناصر لقضيتهم في جميع المحافل المحلية والدولية، مؤكدة على ضرورة تفعيل دور الفصائل وإيجاد الدعم الحقيقي لقضيتهم وعدم اعتبارها قضية موسمية.

وقال رئيس المكتب التنفيذي للمنظمة بغزة نبيل جابر أنه يجب إيجاد دور فاعل للفصائل والعمل على إيجاد وسائل جديدة للإسهام في الإفراج عن الأسرى.