سلطات الاحتلال تمنع أستاذ تونسي من المشاركة في اجتماع المجلس الأكاديمي لبرنامج غزة للصحة النفسية

نشر بتاريخ: 21/11/2005 ( آخر تحديث: 21/11/2005 الساعة: 16:29 )
غزة -معاً- منعت سلطات الاحتلال د. عبد الوهاب محجوب الذي يحمل الجنسية التونسية من دخول مطار تل أبيب فجر أمس حيث حرمته من دخول الأراضي الفلسطينية والمشاركة في اجتماع المجلس الأكاديمي لبرنامج غزة للصحة النفسية.

وقال البرنامج في تصريح صحفي أن د. محجوب التونسي الجنسية والذي يعمل أستاذاً لعلم النفس في جامعة تونس وعضو في المجلس الأكاديمي لبرنامج غزة للصحة النفسية، كان يعتزم زيارة مدينة غزة بهدف حضور اجتماع المجلس الأكاديمي المؤلف من عدة أعضاء من عدة جامعات محلية وإقليمية ودولية (الولايات المتحدة الأمريكية، هولندا، الدنمارك، تونس، إسرائيل، فلسطين، النرويج ،أستراليا).

وبين أن سلطات الاحتلال قامت بحجز د. محجوب لعدة ساعات في مطار تل أبيب وترحيله قصرياً إلى مطار اسطنبول -تركيا، وبالتالي أدى المنع لحرمانه من حضور هذا الاجتماع.

وقال البرنامج أن السلطات الإسرائيلية قامت بهذا الإجراء "التعسفي بحجة عدم حصوله على فيزا الدخول لإسرائيل مع أن د. محجوب ذكر بأنه زار فلسطين من قبل واعتاد على أن يحصل على تأشيرة الدخول بمجرد وصوله المطار" عدا عن توصية البعثة الإسرائيلية في تونس بأنه لا يلزم الحصول على تأشيرة دخول مسبقة، مضيفاً أنه منع د. محجوب من الدخول مع أنه كان يعتزم التوجه لمدينة غزة لحضور اجتماع الأكاديمي للبرنامج و أنه لا ينوي المكوث في إسرائيل.

وانتقد البرنامج العمل الذي أسس لأجله مكاتب الارتباط بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي قائلة أنه يحد إلى درجة كبيرة من دخول الأجانب إلى غزة ويقلل من إمكانيات العمل المشترك بين الفلسطينيين ونظرائهم من المهنيين وأصدقائهم في العالم بشكل عام لتقديم الخدمات وتبادل الخبرات في مجالات مختلفة.