جامعة القدس المفتوحة فى نابلس تنظم ندوة حوارية حول اهمية العمل التطوعي في تنمية شخصية الفرد

نشر بتاريخ: 21/11/2005 ( آخر تحديث: 21/11/2005 الساعة: 17:21 )
نابلس - معا - نظم برنامج التنمية الاجتماعية والاسرية في جامعة القدس المفتوحة منطقة نابلس التعليمية بالتعاون مع جمعية المستقبل الفلسطيني للتنمية والديموقراطية ندوة حوارية حول اهمية العمل التطوعي في تنمية شخصية الفرد تحدث فيها رئيس الجمعية عصام الدبعي قال فيها ان الجمعية تهتم بالموضوعات المتعلقة بالشباب من كلا الجنسين وهي تهدف الى رفع مستوى الشباب تجاه الوعي والمعرفة لخدمة المجتمع وهذا قائم على مفهوم العمل التطوعي الذي يعزز انتماء الفرد الى وطنه ومجتمعه. كما اشار الى مشروع برلمان شباب فلسطين الذي اعتبرته القيادة السياسية خطوة حضارية ينهض بواقع الشباب داعيا طلبة الجامعة للانضمام الى هذا البرلمان والمساهمة فيه واخذ دورهم الحقيقي في الحياة العامة.

كما قدمت عايشة الخطيب من جمعية المستقبل شرحا عن تجربتها في العمل التطوعي وكيف ساهمت هذه التجربة في تنمية قدراتها ومهاراتها واتاحت لها الفرصة للتعرف على المؤسسات الاجتماعية وساهمت في بناء شخصيتها المهنية والاجتماعية.

وفي مداخلته اشار د. عماد اشتيه منسق برنامج التنمية الاجتماعية والاسرية للمحافظات الشمالية الى ان الطاقات الهائلة التي يتمتع بها الشباب وما يتوفر لديهم من وقت يجب الاستفادة منها وتوجيهها خدمة للقضايا المجتمعية ولتطوير مهارات مجتمعية تنمي لديهم القدرة على الاتصال والتعاون والتنسيق مع الاخرين افراد ومؤسسات لتنظيم هذه الجهود وتوظيفها كموارد مهمة في عملية التنمية داعيا المؤسسات الى زيادة التركيز على عنصر الشباب وتفعيل دورة.