أولى الحافلات المسافرة والقادمة تبدأ بعبور معبر رفح لاول مرة بادارة فلسطينية ورقابة اوروبية

نشر بتاريخ: 26/11/2005 ( آخر تحديث: 26/11/2005 الساعة: 14:03 )
خانيونس- معا- تمكنت أول حافلة فلسطينية، بعد ظهر اليوم السبت من دخول الأراضي المصرية، بعد ثمانية وثلاثين عاما من الاحتلال والحصار الإسرائيلي لقطاع غزة، برا وبحرا وجوا، وكان على متن الحافة الاولى أكثر من خمسين راكبا في حدث تاريخي هام بالنسبة للفلسطينيين المتعطشين للحرية والاستقلال، وممارسة حياتهم بشكل طبيعي، دون التنغيص عليهم من أحد ما، وهذه هي المرة الأولى التي يسافر فيها الفلسطينيون أو القادمين دون أن يحصلوا على تصريح خاص من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح محمد رباح مسؤول الارتباط بالمعبر في حديث لوكالة "معا " أن الحركة على المعبر تسير على أكمل وجهة وأن الإجراءات القانونية والإدارية وتوقيع الجوازات وغيرها للمسافرين والقادمين تسير بطريقة سليمة وسهلة من أجل عدم إحداث أى نوع من العراقيل في عملية الحركة والمرور، قد تؤثر على طريقة العمل المعتادة، مشيرا الى وجود 30شرطيا فلسطينيا مختصا، يتابعون هذة الأجراءات بالشكل الصحيح والسليم, علاوة على المراقبين الدوليين في المعبر.

وأكد رباح وجود بعض الازدحام على طرفي المعبر من الجانب المصري والفلسطيني كون أن هناك المئات من المسافرين والقادمين الراغبين بالحركة والمرور على طرفي المعبر بسرعة، مما خلق نوع من الفوضى والازدحام، وهو أمر متوقع لان المعبر لم يكن مفتوحا بشكل طبيعي أمام حركة المواطنين في الشهور الماضية، والمواطنون يحاولون الآن المرور بسرعة بعد أن سيطر علية الفلسطينيون بشكل كامل.

وأشار رباح إلى انه تم إدخال عدد من الحافلات في الاتجاهين منذ الافتتاح اليوم، وتوقع بان يتم تسهيل حركة المئات من المواطنين في الساعات الأربع التي سوف يتم فتح المعبر خلالها.