أسرى فتح وحماس يطالبون أن تضم قوائم انتخابات التشريعي القادمة أسماء من داخل السجون

نشر بتاريخ: 26/11/2005 ( آخر تحديث: 26/11/2005 الساعة: 14:29 )
نابلس- معا- قالت مصادر مقربة من الحركة الاسيرة الفلسطينية لمراسل "معا" فى نابلس إن الأسرى وتحديدا أسرى حركتي فتح وحماس طالبوا أن تضم قوائم الترشيح للمجلس التشريعي أسرى وفي مواقع متقدمة من هذه القوائم.

وبرر الاسرى مطلبهم هذا بأنه رد على حكومة الإحتلال الإسرائيلي التي حاكمتهم كإرهابيين ومجرمين وحكمت عليهم بهذه الأحكام الجائرة في الوقت الذي يريدهم الشعب أن يمثلوه في البرلمان الفلسطيني.

وأضاف الاسرى "هذه رسالة للحكومة الإسرائيلية وللعالم أجمع، بأننا لسنا إرهابيين بل نحن مدافعون عن حقنا وحق شعبنا في العيش الكريم والحياة الحرة الشريفة، وعليه فمن أبسط حقوقنا أن تشتمل كافة قوائم الفصائل على أسرى إضافة إلى مروان البرغوثي فوجود مروان وحده لا يكفي ولا يمثل كافة الأسرى".

وقد هدد الأسرى في بيانهم بدعوة أهاليهم لمقاطعة الإنتخابات التشريعية إذا لم يتم أخذ مطالبهم هذه بعين الإعتبار.