قائد منطقة جنين ابو الفتح: آن الاوان لاهالي جنين ان يعيشوا بأمان ببدء الحملة الوطنية

نشر بتاريخ: 26/11/2005 ( آخر تحديث: 26/11/2005 الساعة: 15:31 )
جنين - معا - أكد العميد ذياب العلي " أبو الفتح" قائد منطقة جنين على انطلاق الحملة الوطنية في المدينة يوم الأحد 27 من الشهر الجاري، حسب القرار الذي صدر من الرئيس ابو مازن رئيس السلطة الفلسطينية والقائد الأعلى للقوات المسلحة واللواء نصر يوسف وزير الداخلية الفلسطينية لإعادة النظام والأمن على المناطق الفلسطينية، وذلك في مؤتمر صحفي أقيم اليوم السبت في المقاطعة في مدينة جنين.

وذكر أبو الفتح أن الحملة الوطنية تتضمن كل ما يضر بأمن الوطن والمواطن وسيتم التعامل معها بكل جدية وصرامة، واضاف نتمنى على المواطنين وعناصر الأجهزة الأمنية وعناصر حركة فتح وكل مواطن غيور على بلده التعامل مع القوات في المهام وان لا يسيئوا فهم الحملة .

ووضح أبو الفتح أن الحملة ستطال السيارات غير القانونية والأسلحة غير المرخصة وتنظيم عربات الخضرة في الأسواق ومنع المحلات التجارية من عرض مبيعاتها على أرصفة الشوارع.

واضاف ابو الفتح سيتم نقل عربات الخضرة إلى أماكنها الخاصة وهي الحسبة الجديدة والتي انشاتها بلدية جنين وهذه من مهام شرطة بلدية جنين والتي ستنضم مع قوات الأمن الوطني في الحملة الوطنية .

وذكر أبو الفتح أن هذه الحملة ستنتشر إلى قرى جنين التي تسيطر عليها السلطة أو التي لا تسيطر عليها لحفظ الأمن والنظام ولكن ستكون بداية الحملة في مدينة جنين ومن ثم إلى الأرياف.

وحذر كل من يحاول التعدي على القوات أثناء عملها لان كل عنصر اخذ تعليماته من القيادة بإطلاق النار على كل من يتعدى على القوات أثناء تأدية الواجب الوطني واكد انه سيلقى العقاب الصارم كل من لم يتبع تعليمات وقوانين القوات الأمنية.

ووصف أبو الفتح السيارات غير القانونية أنها مقبرة المجتمع لما لها من مخاطر على صاحبها وعلى المواطنين عامة وقال انه سيكون اتخاذ القرارات صارمة وقوية جدا حسب تعليمات رئيس السلطة ووزير الداخلية.

وفي محضر رده على سؤال وجه له في حال تعرض عنصر من القوات لاطلاق النار قالك " للجندي تعليمات في إطلاق النار لان السلاح سيكون معه في حال تعرضه إلى إطلاق النار من قبل أشخاص".

وقال: " سنواجه مشاكل في التعامل مع عناصر الأجهزة الأمنية وعناصر فتح لمن هم يملكون السيارات غير القانونية" وأضاف " سيتم فصل كل عنصر من الأجهزة الأمنية لمن لم يتبع التعليمات عن عمله ".

ووجه ابو الفتح رسالة إلى المواطنين وخص بالذكر عناصر الأجهزة الأمنية وعناصر فتح لان ثلاثة أرباعهم يملكون السيارات غير القانونية حسب ما قاله أبو الفتح، بالتعامل مع الأجهزة الأمنية في إنجاح الحملة الوطنية ضد كل ما يضر بالمصالح الفلسطينية.