مستوطنو رمات يشاي يعتدون على سكان تل الرميدة بالخليل

نشر بتاريخ: 26/11/2005 ( آخر تحديث: 26/11/2005 الساعة: 20:34 )
الخليل- معا- أكدت المصادر الأمنية الفلسطينية أن مستوطني رمات يشاي اعتدوا على عددٍ من المواطنين الفلسطينيين في تل الرميدة في مدينة الخليل .

وقالت المصادر إن آلاف المستوطنين انتشروا في محيط البؤر الاستيطانية في المدينة واعتدى بعضهم على المارة في شارع الشهداء بالخليل، كما أغلقت قوات الاحتلال التي تقوم على حراسة المستوطنين المنافذ والطرق في المناطق التي يحتشدون فيها.

وأضافت المصادر أن اليهود الذين يحتفلون بعيد السيدة سارة ألقوا الحجارة على منازل المواطنين وأجبروا المواطنين على إغلاق محالهم التجارية في المناطق التي يمرن بها.

وكانت قوات الاحتلال قد أصدرت قرارا عسكريا يقضي بمنع المواطنين من الخروج والسير في المنطقة القريبة من مستوطنة كريات أربع وحتى المسجد الإبراهيمي الشريف.

ومن جانبه رفض محافظ مدينة الخليل القرار الإسرائيلي معتبراً إياه إجراء غير قانوني وسافر لتهويد المدينة وطالب المجتمع الدولي بالتدخل لمنع المستوطنين والجيش الإسرائيلي من تطبيق هذه الإجراءات العدوانية.

ومن ناحيته ذكر المواطن فارس ابو عيشة، بأن مستوطني البؤر الاستيطانية "رمات يشاي" قد اعتدوا على منازل المواطنين في تل الرميدة، حيث اصيب المواطن شاكر ابو عيشة 17 عام، جراء القاء حجارة عليه، وتم نقله للمستشفى ووصفت اصابته بالطفيفة.

وقال ابو عيشة :" قام المستوطنين بالقاء الحجارة على منازلنا وتضررت العديد من المنازل، ومنها منزل اديب ابو عيشة وراضي ابو عيشة، وكان ذلك بعد عصر اليوم".