السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

"يديعوت احرونوت": اسرائيل تبلغ مصر رغبتها باستمرار التهدئة في قطاع غزة الى اجل غير مسمى

نشر بتاريخ: 16/10/2008 ( آخر تحديث: 16/10/2008 الساعة: 19:27 )
بيت لحم - معا - وجه وزير الجيش الاسرائيلي ايهود باراك تعليماته لقوات الجيش والاجهزة الامنية المعنية، للعمل على استمرار التهدئة في قطاع غزة وتعميقها وتعيزيها، مشددا على ان مصلحة ان اسرائيل الحالية تقضي باستمرارها الى اجل غير مسمى وفقا لما ورد في صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية التي اوردت النبأ.

واضافت الصحيفة ان سبل تمديد التهدئة التي تنتهي الستة اشهر الاولى منها في شهر كانون الاول القادم كانت في صلب المباحثات التي اجراها رئيس الهيئة السياسية الامنية في وزارة الجيش، ومنسق شؤون الحكومة في الاراضي الفلسطينية الجنرال عاموس غلعاد يوم الاحد الماضي مع نظيره المصري خلال اجتماعهما في القاهرة .

وعرض الجانب المصري خلال الاجتماع المذكور قائمة قدمتها حماس تناولت الخروقات الاسرائيلية للتهدئة مثل عدم دخول البضائع بالكميات المتفق عليها، فيما عرض عاموس غلعاد معطيات تناقض ما ذهبت اليه حركة حماس بهذا الشأن ما جعل المصريين يطالبون رغم كل المعطيات المتناقضة بزيادة كميات البضائع المسموح دخولها الى قطاع غزة .

واعربت مصادر اسرائيلية كبيرة عن اعتقادها بان استمرار التهدئة بعد فترة الستة اشهر المتفق عليها يشكل مصلحة مصرية وحمساوية رغم التطرف الذي تشهده مواقف الحركة في قطاع غزة الا انها معنية بتمديد التهدئة على الاقل للصيف القادم .

واشارت ذات المصادر الى ان الجانب الاسرائيلي قدم الشكر لمصر على جهودها في مجال محاربة التهريب وتدميرها للعديد من الانفاق، ما ادى الى خفض وتيرة التهريب من سيناء باتجاه القطاع .

وادعت "معاريف" بان المصريين وبالتعاون الاستخباري مع دولة صديقة مجاورة نجحوا في اعتقال خلية فلسطينية عملت بالتنسيق مع حزب الله وهدفت الى خطف اسرائيليين من سيناء حسب ادعاء صحيفة معاريف .

ورغم ما وصفته اسرائيل بالنجاحات المصرية عرض الجانب الاسرائيلي على نظيره المصري صورة سيئة عن استمرار التهريب من سيناء ونجاح الفلسطينيين في تهريب عدد غير معروف من الرشاشات وصواريخ الكتف المضادة للطائرات اضافة الى استمرار تهريب كميات كبيرة من المواد المتفجرة ومواد اخرى تدخل في صناعة المتفجرات حسب ما جاء في الصحيفة .