الإثنين: 26/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

اجتماع هام لمؤسسات القدس الدينية والوطنية يستنكر ممارسات الاحتلال بحق المقدسات

نشر بتاريخ: 16/10/2008 ( آخر تحديث: 16/10/2008 الساعة: 19:31 )
القدس -معا- عُقد صباح اليوم في مقر الهيئة الأسلامية العليا في القدس أجتماعا هاما، دعت اليه الهيئة، وشارك فيه حشد من العلماء المسلمين ورجال الدين المسيحي والشخصيات الوطنية المقدسية ورموز العمل الثقافي والتربوي في القدس. وقد شارك في هذا الأجتماع وفد يمثل الكنائس المسيحية في القدس أذ شارك وفد من بطريركية الروم الأرثوذكس بالقدس ومن بطريركية الأرمن الأرثوذكس ومن البطريركية اللاتينية وبطريركية الأقباط وبطريركية السريان.

وأكد المشاركون رفضهم وأستنكارهم لكافة سياسات الاحتلال الأسرائيلي في القدس، والأستفزازات الخطيرة والتصرفات المشبوهة التي يقوم بها المستوطنون المتطرفون بحق المقدسات والأوقاف في الأراضي المقدسة.

كما تم التأكيد في هذا الأجتماع على أهمية التفاهم والتعاون والتواصل والتنسيق الأسلامي المسيحي ، لأن التحديات والهموم مشتركة. وأكدوا بأن هذه الأجتماعات ستستمر وتتواصل ترسيخا للعلاقات الأسلامية المسيحية ومن أجل العمل المشترك البناء، مؤكدين وحدة الشعب الفلسطيني بمسلميه ومسيحيه في القدس والأراضي الفلسطينية.

و أكد المشاركون رفضهم لمشاركة المقدسين الفلسطينيين في ما يسمى بأنتخابات بلدية القدس، مؤكدين بأن الموقف الوطني منذ عام 67 يدعو الى مقاطعة هذه الانتخابات وعدم الأشتراك فيها أنتخابا أو ترشيحا.

وأكدوا على أهمية الصمود والتمسك بالمقدسات والأوقاف والأرض مؤكدين بأن القدس عربية ولن يكون هنالك سلام أو أستقرار بدون تحريرها وعودتها الى الأحضان العربية .