الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

سجن النقب الصحراوي يرفض استقبال الأسير الناطق الاعلامي بلسان الجهاد الاسلامي خضر عدنان

نشر بتاريخ: 01/12/2005 ( آخر تحديث: 01/12/2005 الساعة: 23:30 )
رام الله- معا- رفضت إدارة سجن النقب الصحراوي استقبال الأسير المجاهد الشيخ خضر عدنان الناطق الإعلامي السابق بلسان حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية أمس الأول الأربعاء .

وكان عدنان و المعتقل منذ 4/8/2005 قد نقل بناء" الى سجن النقب أمس الأول.

الجدير بالذكر أن الشيخ عدنان 28 عاما كان قد أفرج عنه بتاريخ 11/4/2005 بعد اعتقال دام عام تنقل خلاله بين السجون 13 مرة !.

وتذرعت إدارة سجن النقب لرفض الشيخ عدنان بأنه قيادي في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية و لنشاطه السابق في السجون عندما قاد استنفارا عاما على اثر اغتيال الشهيد المجاهد نعمان طحاينة "أبو الحسين" في تموز من العام .

وكانت محكمة عوفر العسكرية قد أصدرت الأسبوع الماضي حكما بسجن الشيخ عدنان 40 شهرا 16 منها فعلية و24 مع وقف التنفيذ و غرامة مالية قدرها 5000 شيقل.

وقد ابدى أهل الاسير خضر عدنان في عرابة استياءهم الشديد و استنكارهم بسبب الاجراءات القمعية التي تتعمد إلحاق الأذى للشيخ خضر .

وقد ناشد ذوو الشيخ عدنان المؤسسات الإنسانية و الحقوقية بمساعدتهم من اجل زيارة ولدهم .