اصابة العشرات من المواطنين بحالات اختناق واغماء في قرية مرده بسلفيت جراء استخدام قوات الاحتلال غاز اخضر اللون

نشر بتاريخ: 10/06/2005 ( آخر تحديث: 10/06/2005 الساعة: 13:57 )
قلقيلية-معا-أفادت التقارير الواردة من قرية مردا شمال غرب مدينة سلفيت , أن عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق واغماء جراء اطلاق قوات الاحتلال للغاز المسيل للدموع بكثافةبأتجاه مسيرة سلمية خرجت الى موقع الأراضي الجاري تجريفها جنوب القرية بهدف بناء مقاطع لجدار الفصل على أراضي القرية , كما أصيب أخرون بحالات اختناق بالغاز وهم في داخل المسجد حيث كانوا يؤدون صلاة الجمعة في مسجد القرية
وافادة المصادر الطبية عن اصابة اكثر من خمسين مواطنا بحالات اختناق والاعيرة المطاطية .
وقال نصفت الخفش منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في محافظة سلفيت لوكالة معا , ان قوات الاحتلال استخدمت غازا جديدا نشاهده لأول مرة لونه أخضر .
وأضاف أن هذه القوات أطلقت زخات من الأعيرة المطاطية تجاه المواطنين ما أوقع العديد من الاصابات بعيارات مطاطية , كما لم يتمكن المواطنون من اداء صلاة الجمعة بسبب قيام قوات الاحتلال بمحاصرة المنطقة واطلاق قنابل الغاز بكثافة على المواطنين قبل وصولهم الى الأراضي الجاري تجريفها , بهدف بناء الجدار على أراضي القرية .
وكان مئات المواطنين من أصحاب الأراضي في قرية مرده والأهالي وسكان القرى المجاورة ونشطاء سلام اسرئيليين ومتضامنين أجانب , قد خرجوا قبل ظهر اليوم في مسيرة سلمية حاشدة بدعوة من اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في المحافظة ,احتجاجا على بناء الجدار فوق أراضي القرية ومصادرة أراضيها .
وأضاف الخفش أن حالة من التوتر والغليان تخيم على القرية بفعل استفزازات قوات الاحتلال واستخدامها قوة السلاح في قمع المسيرة السلمية هذه , الهادفة الى التعبير عن رفضهم لبناء الجدار فوق أراضيهم ومصادرتها .