بحضور ممثل الدانمارك لدى السلطة: محافظة جنين تحتفل باختتام معرض الصناعات الوطنية الأول

نشر بتاريخ: 01/12/2008 ( آخر تحديث: 01/12/2008 الساعة: 17:14 )
جنين- معا- احتفلت إدارة معرض الصناعات الوطنية الأول باختتام أعمال المعرض والذي استمر على مدار ثلاثة أيام متتالية بإقامة احتفال في قرية حداد السياحية تحت رعاية الرئيس أبو مازن.

وحضر الاحتفال كلا من قدوره موسى محافظ جنين ورولف هولمبو رئيس ممثل الدانمارك لدى السلطة الوطنية الفلسطينية والممول للمعرض ومدراء الأجهزة الأمنية وممثلي الدوائر والمؤسسات والفعاليات والشركات والمصانع والجمعيات المشاركة ووفود فلسطينية من أراضي ألـ 48 وحشد جماهيري من محافظة جنين .

وافتتح بكلمة عزت أبو الرب مدير مديرية الثقافة باسم الجهات المنظمة للمعرض مؤكدا أن النجاح الذي حققه يعتبر انطلاقة جديدة في مسيرة النهوض والتطور الاقتصادي .

واستهل المحافظ قدوره موسى كلمته بشكر الدانمرك حكومة وشعبا وخاصة الممثلية الدانمركية التي ترجمت فكرة المعرض ووفرت لها كل إمكانات الدعم والرعاية حتى اكتمل الانجاز في اكبر تظاهرة اقتصادية عكست بشكل واضح مدى قدرة شعبنا على الإبداع والابتكار والنهوض رغم كل الظروف الصعبة .

وشكر المحافظ كل من ساهم في إنجاح هذا المعرض وفي المقدمة منها الأجهزة الأمنية التي وفرت أجواء الأمن والأمان التي رسمت طرق النجاح الذي ساهم في جمع أبناء شعبنا من كافة محافظات الضفة مع أشقائهم من أراضي أل 48.

وأضاف أننا فخورين بالمعرض الذي شارك بها أبناء شعبنا من كل المناطق فكانت فرحتنا كبيرة ولكنها منقوصة لغياب رفح وغزة فلن تكتمل الفرحة إلا بعودة غزة للشرعية .

وعبر رئيس الممثلية الدانمركية عن سعادته برؤية هذا النجاح الكبير الذي حققه المعرض الذي يعتبر احد مبادرات حكومته وشعبه لدعم الشعب الفلسطيني.

وقال ان المعرض حدث جميل ورائع لم نشاهد له مثيل من قبل وقد تحقق بفضل الشراكة بين الممثلية الدانمركية ومحافظة جنين حيث بدأنا هذا المشروع للتعريف بالصناعات الفلسطينية وإنعاش الاقتصاد المحلي وبالفعل حقق نجاحا كبيرا فاق كل التوقعات من خلال تظافر جهود الجميع لتحقيق الأهداف المرجوة .

وأكد رولف أن المعرض يمثل المستقبل المشرق والزاهر لجنين وهو يفتح الآفاق واسعا لنستشرق برؤية ما ينتظرنا من تطور ونهوض فلسطيني في المستقبل.

وأكد أن بلاده مصممة على المضي في دعم هذه المبادرات وكافة المشاريع الرائدة داعيا إلى إقامة المزيد من المعارض في المستقبل مؤكدا أن بلاده مستعدة للقيام بالمزيد من الخطوات لدعم جنين التي يجب على أهلها ومؤسساتها وضع الخطوط الأساسية للبناء والنهوض الاقتصادي الذي سيقدم له كل الدعم .

بينما هنأ سامي شاهين رئيس الغرفة التجارية في الناصرة -كلمة الوفود الفلسطينية في الداخل - أهالي ومؤسسات ومحافظة جنين بهذا النجاح والانجاز الكبير الذي يعتبر برهانا واضحا على قدرات وإمكانات الشعب الفلسطيني من اجل الحياة الأفضل في ظل الحرية والاستقلال والأعمار والنهوض الاقتصادي رغم كل الظروف الصعبة.

وقد تخلل المهرجان عدة فقرات فنية قدمتها فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية وفرقة جلبون الشعبية

وفي نهاية المهرجان تم تكريم كافة الجهات والفعاليات التي ساهمت في دعم معرض الوطنية الأول وإنجاحه وشاركت به .