ورشة عمل بالخليل حول دور الإعلام المحلي في خدمة الدفاع المدني

نشر بتاريخ: 07/12/2005 ( آخر تحديث: 07/12/2005 الساعة: 11:58 )
الخليل- معا- بدعوة من مديرية الدفاع المدني لمحافظة الخليل اقيمت ورشة عمل في مقر مديرية الدفاع المدني حول دور الاعلام المحلي في خدمة الدفاع المدني بحضور المقدم محمود ثوابته مدير مديرية الدفاع المدني لمحافظة الخليل وعزمي الشيوخي امين عام اللجان الشعبية وممثلي وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة والالكترونية في محافظة الخليل.

والقى كلمة الافتتاح المقدم محمود ثوابته مدير مديرية الدفاع المدني في محافظة الخليل رحب فيها بالحضور وشرح خلالها سبل تطوير اداء جهاز الدفاع المدني بالتكامل مع مؤسسات المجتمع المحلي ومن خلال التعاون والتنسيق مع وسائل الاعلام المختلفة مشدداً على ضرورة ان تاخذ وسائل الاعلام جميعها دوراً رائداً في الدفاع المدني لوجودهم في الميدان ووقت وجود الاحداث مع العاملين في الدفاع المدني وطواقم الانقاذ والاسعاف.

وقال ثوابتة ان جهاز الدفاع المدني الفلسطيني هو جهاز حديث العهد وان اداءه الجيد يعكس صورة المجتمع المحلي مشيرا الى ان الاقبال على الالتحاق في هذا الجهاز ضعيف وانه لاغنى عن رجال الاعلام ودورهم في عمل الدفاع المدني و ان جهاز الدفاع المدني يشكل جلد الاجهزة الامنية الاخرى ولا يقل اهمية بالنسبة لامن وسلامة المواطنين عن أي جهاز امني اخر كما ان الدفاع المدني يمثل الوجه الحضاري للشعوب واشار الى اهمية الدفاع المدني في السلامة المهنية والسلامة العامة وفي الامن الغذائي والصناعي ووقت نشوب الحرائق او وقت وقوع الكوارث الطبيعية مشدداً على ضرورة الاستعداد لحدوث أي كوارث ليست في الحسبان ومشيراً الى ضرورة مواجهة الكوارث التي تنشا من التقدم العلمي ومن الاشعاعات والابخره ومن المصانع الكبيرة ومن المحاجر ومناشير الحجارة.

واضاف ان المحافظة على قدسية الخليل تكون من خلال المحافظة على نسيجها الاجتماعي وترتيب البيت الداخلي وحماية المقدسات وناشد ثوابته بلدية الخليل واهالي الخليل ان يقفوا الى جانب الدفاع المدني لبناء مديرية الدفاع المدني موضحاً ان دولة الامارات العربية قد تبرعت بمبلغ من ( 6-10) مليون دولار لبناء مديرية الدفاع المدني بالخليل ولا ينقص لاقامة المشروع بكامله سوى قطعة الارض اللازمة للمشروع والذي يحتوي على اقامة اكاديمية للدفاع المدني وليستوعب المشروع كافة فروع الدفاع المدني والمرافق اللازمة.

واضاف ان السلطة الوطنية قد فرزت الكادر اللازم, وقال ان الدفاع المدني في محافظة الخليل لديه اربع مراكز حالياً وهم مراكز الخليل ودورا ويطا والظاهرية ونعمل جاهدين لتشمل مراكز الدفاع المدني كافة مواقع المحافظة وبعدها القى عزمي الشيوخي الامين العام للجان الشعبية كلمة اشاد فيها برجال الاعلام الفلسطينيين وبدورهم المساند لشعبهم ولقضيتهم العادلة ومؤكداً على ضرورة التزاوج والتكامل في الاداء ما بين رجال الاعلام ورجال الدفاع المدني كونهم يلتقون في الميدان وقت الكوارث والغارات والاحداث وقال ان التناغم في الاداء بين العاملين في الاعلام والدفاع المدني من جهة وبين كافة المؤسسات الرسمية والوطنية والشعبية من جهة اخرى ضروري ومهم لنجاح اداء الدفاع المدني وانجازه المهام باقل الخسائر المادية والبشرية وقال الشيوخي ان اللجان الشعبية قد اصبحت جاهزة في ترتيب قوائم للمتطوعين لبعض المناطق الجاهزين لتلقي الدورات اللازمة في الدفاع المدني والانقاذ والاخلاء والاسعاف في محافظة الخليل بعد ان فتحت اللجان الشعبية باب التطوع خلال الشهر الماضي في المحافظة واكد ان الدفاع المدني مهمة جماعية وواجب وطني عام واشاد الشيوخي بطواقم الدفاع المدني والإسعاف والطوارئ الفلسطيني الذين قدموا قوافل من الشهداء والجرحى والاسرى على طريق التحرير والاستقلال وبدور الدفاع المدني والهلال الاحمر الفلسطيني لمشاركاته في مساندة الدول الصديقة والشقيقة وقت الكوارث والنكبات التي تعرضت لها تلك الدول في السابق قبل وبعد دخول السلطة الوطنية لارض الوطن.

وخلال ورشة العمل اكد رجال الاعلام على جاهزيتهم لتقديم العون والمساعدة اللازمة لجهاز الدفاع المدني والتعاون المشترك من خلال الندوات واللقاءات التي يتم بثها عبر شاشات التلفزيونات المحلية واثير محطات الراديو المحلية وعبر وسائل الاعلام الاخرى وبعد نقاش الحضور لموضوع ورشة العمل خرجت الورشة بمجموعة من التوصيات التي اكدت على ضرورة التواصل واللقاءات لمعالجة موضوع الورشة وتطوير الاداء واوصى المشاركون على ضرورة التركيز على تثقيف المجتمع المحلي من خلال ورش العمل والندوات والمحاضرات واللقاءات والدورات وكان ضمن التوصيات ان يعمل الجميع بروح الفريق لمحاصرة كافة الظواهر السلبية والفوضى التي تهدد السلامة العامة وأمن المواطنين.