الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

حركة المسار الوطني الإسلامي تستنكر التصعيد العسكري الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية

نشر بتاريخ: 07/12/2005 ( آخر تحديث: 07/12/2005 الساعة: 15:29 )
غزة - معا - استنكرت حركة المسار الوطني الإسلامي التصعيد العسكري الاسرائيلي في الأراضي الفلسطينية واستئناف إسرائيل لسياسة الإغلاق والحصار وتقطيع اوصال الأراضي الفلسطينية وحرمان آلاف العمال من مزاولة أعمالهم.

ونددت الحركة في بيان وصل "معا" على لسان مفوضها العام الشيخ رمضان طنبورة بتصريحات المسئولين الإسرائيليين التصعيدية بقصف المناطق المأهولة بالسكان في قطاع غزة بالمدفعية.

وقال طنبورة أن فرض الإغلاق على قطاع غزة من خلال المعابر يتعارض مع اتفاق المعابر الذي تم مؤخراً بين إسرائيل ومصر والسلطة الفلسطينية، وتعهدات إسرائيل للإدارة الأميركية بالامتناع عن إغلاق المعابر في القطاع.

وناشد طنبورة القمة الإسلامية الاستثنائية المنعقدة في مكة المكرمة باتخاذ قرارات مهمة للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني .

كما طالبت الحركة اللجنة الرباعية والمجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل وحثها على وقف تصعيدها العسكري داخل الأراضي الفلسطينية ووقف التهديدات المستمرة باستئناف الاغتيالات والاقتحامات وتثبيت التهدئة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي.