Advertisements

توقَّع مشاريع بـ 300 مليون دولار للعام القادم- فياض يدشن ويتفقد 30 مشروعاً في قلقيلية وطولكرم وسلفيت

نشر بتاريخ: 11/12/2008 ( آخر تحديث: 11/12/2008 الساعة: 20:38 )
قلقيلية- معا- توقع رئيس الوزراء د. سلام فياض أن تزداد وتيرة المشاريع للعام القادم لتصل لمجمل أنفاق 300 مليون دولار لعام 2009، وقال إن مجموع ما انفق للعام الحالي 60 مليون دولار.

جاء ذلك خلال جولته الميدانية لعشر مواقع في محافظات قلقيلية وطولكرم وسلفيت لتدشين وتفقد 30 مشروعاً بلغت كلفتها الإجمالية 4.5 مليون دولار.

وأوضح فياض أن الهدف من جولته هو أطلاق عملية واسعة النطاق بشأن الاحتياجات والتواصل لتوسيع قاعدة التشاور بشأن احتياجات المناطق كما يراها أهلها وتحديد الأولويات في كافه محافظات الوطن في الضفة الغربية وقطاع غزة، مؤكداً على ضرورة توفير مقومات الصمود والثبات للمواطنين في كافة المناطق.

وقال إن هذه المشاريع التي تبلغ قيمتها الإجمالية 4.5 مليون دولار هي جزء من خطة الألف مشروع لتعزيز ثبات وصمود المواطنين على هذه الأرض الطيبة.

ودعا الهيئات المحلية والمؤسسات الحكومية الى تحديد الأولويات وفق الاحتياجات لوضعها موضع التنفيذ ضمن الخطة التنموية الوطنية العامة.

وأكد على ضرورة تحديد نوعية المشاريع التي لها البعد الوطني بهدف تعزيز صمود المواطن وثباته على أرضه وتوفير كل متطلبات احتياجات المواطنين في كافة المجالات وأولها الأمن والأمان لان ذلك متطلب فلسطيني بالأساس، ودعا الى عدم الانجرار وراء الشعارات الفارغة التي تؤدي الى الكثير من الأذى، وتمنعنا من تحقيق أهدافنا الوطنية وهذا يتطلب الوعي والتبصر.

وقال إن محافظة قلقيلية تتعرض لهجمة شرسة من الاستيطان والجدار داعياً الى المزيد من المثابرة والصمود في مواجهة هذه المخططات حتى تحقيق برنامجنا الوطني بالحرية وتحرير أرضنا كاملة وإزالة جميع المستوطنات والجدار لإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف بقيادة الرئيس محمود عباس.

وأضاف أن هذه المشاريع والخطط التنموية تشكل رافعة للجهد التنموي الهادف الى إنهاء الاحتلال.

ودعا الهيئات المحلية الى الشعور بالمسؤولية الذاتية من خلال المساهمة في المشاريع المنفذة والتعاون مع دوائر ومؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية.

هذا وكان في استقبال رئيس الوزراء نائب محافظ قلقيلية د. سميح النصر وقائد منطقة قلقيلية وقادة الأجهزة الأمنية ومدراء الدوائر الحكومية ورؤساء مجالس الهيئات المحلية وحشد كبير من المواطنين في البلدات والقرى التي زارها رئيس الوزراء.

وقد رحب نائب المحافظ باسم المحافظ وأهالي المحافظة وقادة الأجهزة الأمنية والحكومية برئيس الوزراء وشكره على جهوده الكبيرة في دعم صمود المواطنين وتبنيه الشخصي للمشاريع ومساعيه الحثيثة لتنمية الاقتصاد الفلسطيني ليكون اقتصاداً حراً وعلى دعمه للمشاريع المتعددة في محافظة قلقيلية وباقي محافظات الوطن.

وبدورهم قدم رؤساء المجالس البلدية والقروية شكرهم الجزيل لرئيس الوزراء على تبنيه لعدة مشاريع وأطلعوه على المشاريع المنفذة والأخرى تحت التنفيذ وقدموا له عدة مشاريع لبلداتهم وقراهم بحاجة لها.

Advertisements