تعقيبا على تصريحات ليفني- النائب سويد: حقوقنا القومية والمدنية نابعة من كوننا أهل هذه البلاد الأصليين

نشر بتاريخ: 11/12/2008 ( آخر تحديث: 11/12/2008 الساعة: 20:42 )
القدس- معا- صرح النائب حنا سويد رئيس كتلة الجبهة الديموقراطية في الكنيست معقبا على تصريحات الوزيرة ليفني أن الحقوق القومية والمدنية للأقلية العربية الفلسطينية راسخة ولا تقبل التأويل لأنها نابعة من كوننا أهل هذه البلاد الأصليين, ولن نقبل بأي حال من الأحوال أن يمن علينا بها أحد كان من كان.

وأضاف سويد أن تصريحات الوزيرة ليفني تتضمن اعترافا ضمنيا بأن المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل, الذين تطلق عليهم الوزيرة لقب "عرب إسرائيل", لا يتمتعون بالمساواة القومية ولا المدنية نتيجة سياسة التمييز التي انتهجتها حكومات إسرائيل المتعاقبة, بما في ذلك الحكومة الحالية التي تشكل إحدى دعائمها الرئيسية.

وكانت الوزيرة ليفني قد كشفت عن نواياها الحقيقية تجاه المواطنين العرب عندما تجنبت مجرد التشاور مع الأحزاب والقوائم العربية عندما أوكلت لها مهمة تشكيل الحكومة قبل بضعة أشهر, وكذلك تصريحاتها الهزيلة في سياق المفاوضات مع السلطة الوطنية الفلسطينية فيما يتعلق بطبيعة إسرائيل كدولة يهودية.

كما وأعرب عن أسفه من انضمام الوزيرة ليفني إلى جوقة المحرضين على الجماهير العربية أملا منها بالحصول على حصة وفيرة من أصوات المتطرفين والعنصريين في الشارع اليهودي.