الجيش الاسرائيلي والمستوطنون يعتدون على الطواقم الطبية في الخليل

نشر بتاريخ: 07/12/2005 ( آخر تحديث: 07/12/2005 الساعة: 15:08 )
الخليل- معا- اعتدى جنود الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنون في مدينة الخليل مساء اليوم على الطواقم الطبية التي توجهت للبلدة القديمة, في اعقاب اعتداءات نفذها المستوطنون ضد المواطنين والمحلات التجارية في شارع الشلالة بالبلدة القديمة.

وأفاد مراسلنا أن جنود الاحتلال اعتدوا على ضابط الاسعاف عيد أبو منشار الذي كان متوجها في سيارة اسعاف تابعة لجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني لاسعاف أحد المواطنين الذي اصيب بحجارة المستوطنين في شارع الشلالة, كما حطم المستوطنون زجاج سيارة تابعة لمنظمة اطباء بلا حدود خلال اعمال العربدة التي قاموا بها في المدينة.

وقال أبو عيد لـ "معا" تلقينا بلاغا حول اصابة أحد المواطنين في شارع الشلالة وعندما توجهنا الى المكان وقبل وصولنا اوقفنا الجنود الاسرائيليون, واعتدوا علينا, وأضاف أن الجنود قاموا بلكمه في صدره ووضعوا فوهة احدى البنادق على رأسه ثم اقتادوه الى نقطة عسكرية في الحي الاستيطاني واحتجزوه لمدة ربع ساعة.

وأكد أبو عيد أن الجنود لم يكترثوا لصيحاته التي قال لهم خلالها انه متوجه لاسعاف أحد الجرحى, وكذلك لكونه يلبس اللباس الطبي الذي تظهر عليه شارة الهلال الاحمر.

وفي ذات السياق أفاد مصدر طبي أن سيارة تابعة لمنظمة اطباء بلا حدود تعرضت للرشق بالحجارة من قبل المستوطنين خلال تواجدها قرب الحي الاستيطاني مما ادى الى تحطم زجاجها والحاق اضرار مادية بها.

وفي ذات السياق أوضح مراسلنا أن قوات الاحتلال اجبرت التجار في شارع الشلالة على اغلاق محلاتهم, في اعقاب الاعتداءات التي نفذها المستوطنون ضد المواطنين وممتلكاتهم مما اسفر عن اصابة احد المواطنين بجراح اثر رشقه بالحجارة.