قوات الاحتلال تحاصر وتغلق قرى قلقيلية الجنوبية والجنوبية الشرقية وتقتحم بلدة عزون واحتجاز العشرات

نشر بتاريخ: 10/06/2005 ( آخر تحديث: 10/06/2005 الساعة: 22:30 )
قلقيلية-معا-فرضت قوات الاحتلال مساء اليوم حصارا عسكريا مشددا على قرى وبلدات محافظة قلقيلية الجنوبية والجنوبية الشرقية , وأقامت الحواجز العسكرية على مداخلها ومنعت الدخول والخروج منها واليها .
وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال احتجزت ما يقرب من خمسين مواطنا كانوا يستقلون حافلة على الطريق بين كفرثلث وعزون كانوا في عرس , وقاموا بتفتيشهم واستجوابهم بشكل استفزازي .
الى ذالك اقتحمت قوات الاحتلال بلدة عزون شرق قلقيلية وسط اطلاق كثيف لقنابل الصوت لدب الرعب والهلع في نفوس المواطنين , وقامت بعمليات تفتيش للمواطنين المارة والتدقيق في بطاقاتهم الشخصية واستجوابهم .
في هذه الأثناء شنت قوات الاحتلال حملة تمشيط وتفتيش واسعة النطاق في الحقول والجبال الواقعة في محيط وحول هذه القرى والبلدات , استخدمت خلالها القنابل الضوئية والصوتية طبقا لما أفاد به شهود عيان .
وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن هذه القوات ما زالت تنشر عديد الحواجز العسكرية في معظم أنحاء المحافظة وتقوم بتفتيش المارة وتمنع الدخول والخروج من والى القرى والبلدات الجنوبية والجنوبية الشرقية , فيما ذكرت مصادر في مجلس بلدية عزون نقلا عن قوات الاحتلال , أن الأخيرة تدعي وجود معلومات ساخنة لديها بوجود شخص وصل احدى قرى وبلدات المحافظة , ينوي التسلل الى داخل الخط الأخضر لتنفيذ عملية .