الأربعاء: 17/08/2022

يوم طلابي مفتوح في الكلية العصرية شمل أعمالا تطوعية ونشاطات فنية

نشر بتاريخ: 20/12/2008 ( آخر تحديث: 20/12/2008 الساعة: 16:27 )
رام الله- معا- نظم مجلس اتحاد الطلبة في الكلية العصرية يوما مفتوحا للنشاطات الطلابية الحرة وذلك بالتعاون مع دائرة شؤون الطلبة ودائرة النشاطات في الكلية.

واشتمل النشاط الذي شارك فيه عشرات الطلبة من محتلف الأقسام والتخصصات وعقد تحت شعار" لنعمل جميعا من أجل كلية أجمل وأفضل"، على فعاليات فنية وتعبيرية وأعمال تطوعية من ضمنها القيام بحملة نظافة شاملة في مباني الكلية وساحاتها ومرافقها ومحيطها، وطلاء الجدران وتزيينها ورسم لوحات جدارية كبيرة ومعبرة، فضلا غن تنظيم نقاشات وورشات عمل موسعة حول أهمية العمل التطوعي ودور الكلية وطلبتها في خدمة المجتمع.

وأعرب الدكتور حسين الشيوخي رئيس مجلس أمناء الكلية غن سعادته وإدارة الكلية لهذه المبادرات الخلاقة التي تعبر عن عمق انتماء الطلبة لشعبهم ووطنهم كما تعبر عن وعيهم وإدراكهم للعلاقة الواجب بناؤها بين المؤسسات التعليمية والمجتمع الفلسطيني الذي هو في أمس الحاجة لجهود بناته وأبنائه أينما كانت مواقعهم، وأكد أن التعبيرات العفوية والذكية للطلبة ومن خلال اللوحات التي رسموها تبشرنا بإنسان الغد الفلسطيني وهو إنسان رائع وجدي وملتزم، ومنتم لوطنه وقضيته.

من جهته قال قتيبة علاونة مدير شؤون الطلبة أن هذا النشاط هو حلقة من سلسلة الفعاليات التي ينظمها المجلس بالتعاون مع دائرة شؤون الطلبة بهدف تعزيز دور الكلية والمؤسسات التعليمية بشكل عام في خدمة المجتمع المحلي، وأشار إلى أن العمل التطوعي لعب دورا مهما في استنهاض الشخصية الوطنية الفلسطينية والتنمية المحلية خلال عقدي السبعينات والثمانينات، لكن هذا الدور تراجع للأسف بعد ذلك مما يستدعي بذل جهود مكثفة لإعادة الاعتبار لهذا النمط من الخدمة الوطنية.

بدوره قال إياد عجاج رئيس مجلس اتحاد الطلبة أن هذا النشاط كشف عن مواهب وطاقات طلابية مميزة وبخاصة في مجال القدرات الفنية التعبيرية واللوحات الجدارية،وأضاف أن المجلس يسعى دائما لإشراك أكبر عدد ممكن من الطلبة في نشاطاته المختلفة وهي نشاطات لا تقتصر على حدود الكلية بل تمتد لتشمل المجتمع الفلسطيني برمته.