اسرائيل تتراجع عن قرارها بفتح معبري كرم أبو سالم والمنطار

نشر بتاريخ: 24/12/2008 ( آخر تحديث: 24/12/2008 الساعة: 09:04 )
غزة- معا- اصدر وزير الجيش الاسرائيلي ايهود باراك قرارا بالتراجع عن ادخال كميات من المواد الغذائية والمساعدات الانسانية الى قطاع غزة عبر معبري كرم ابو سالم "كيرم شالوم" والمنطار "كارني" التجاريين بذريعة استمرار اطلاق الصواريخ على البلدات والمواقع الاسرائيلية.

وفي ذات السياق أعلن ناصر السراج وكيل مساعد وزارة الاقتصاد الوطني تراجع السلطات الإسرائيلية عن قرارها الذي أعلنته أمس بفتح معبري كرم أبو سالم، والمنطار في قطاع غزة صباح اليوم الأربعاء أمام عشرات الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية.

وقال السراج لـ"معا": "ان الجانب الإسرائيلي أبلغنا في ساعة مبكرة من صباح اليوم تراجعه عن قراره بفتح معبري المنطار وكرم أبو سالم أمام عشرات الشاحنات، دون ايضاح الاسباب، ودون الحديث عن فتح معبر ناحل عوز لادخال مشتقات الوقود".

وأوضح بأنه كان مقررا اليوم ادخال 45 شاحنة من معبر كرم أبو سالم، 20 منها للقطاع الخاص محملة بالدقيق والأرز والسكر وزيت الطهي، و25 خاصة بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الاونروا"، وادخال 39 شاحنة محملة بالقمح والعلف من معبر كارني.

يشار الى ان الفصائل الفلسطينية وعلى رأسها حركة حماس اعلنت الاثنين عن وقف لاطلاق الصواريخ لمدة 24 ساعة استجابةً لمطلب مصري لتمكين ادخال المساعدات الانسانية الى قطاع غزة الذي يعاني من حصار بات يهدد استمرار الحياة في القطاع.