ردود أفعال غاضبة ومطالب بالوحدة ونصرة غزة من العدوان

نشر بتاريخ: 28/12/2008 ( آخر تحديث: 28/12/2008 الساعة: 13:49 )
بيت لحم- معا- واصلت الفصائل والقوى والمنظمات والهيئات والشخصيات الفلسطينية والعربية التنديد بالعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، والذي ادى إلى استشهاد قرابة 300 فلسطيني وإصابة حوالي 900 بجراح.

حزب التحرير الاسلامي
------------------------
ومن بين البيانات التي تلقتها "معا" لليوم الثاني بهذا الشأن، بيان صادر عن حزب التحرير الاسلامي الذي قال فيه: "إن الرد الحقيقي على الإبادات والمجازر الجماعية المتكررة التي يقوم بها كيان يهود هو تحرك جيوش الأمة باتجاه هذا الكيان وخلعه من جذوره والتخلص من شروره، وتحرير وإنقاذ فلسطين".

وحمل البيان بشدة على الموقف العربي الرسمي من اسرائيل وعدوانها على الشعب الفلسطيني، داعياً الجيوش العربية إلى الثورة على حكامها لنصرة فلسطين ولإقامة الخلافة الاسلامية، وفق البيان.

الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين
-------------------------------------------
كما أصدرت الأمانة العامة للاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين بياناً قالت فيه "إن هذه المذبحة تستدعي الوحدة الفلسطينية فوراً، والبدء بالحوار دون قيد أو شرط، وتهيب بكل القوى والفصائل للعمل على مواجهة العدوان ورد غوائل الموت بكل الطرق التي تحمي شعبنا من الموت أو الإبادة".

وأضاف البيان "نهيب بمفكري ومبدعي وفناني الأمّة العربية للتعبير عن موقفهم المواجه لهذه المذابح التي يتم اقترافها أمام صمت القوى المنافقة في العالم، حتى لا يسجل التاريخ أن النخب العربية لم تستطع أن تعمل على ايقاف هذا الموت المريع وهذه المؤامرة التي يباركها كلّ من لا يقف في وجهها بشكل سريع وعملي".

وتابع "نتمنى على مثقفي العالم الأحرار، وفي كل مكان العمل الفوري لاحترام كل الأشكال المساندة لشعبنا الفلسطيني والتي تؤدي لتحريك الدول المستكينة للضغط على دولة الاحتلال لتوقف مجازرها الإجرامية المتواصلة".

اللجنة الوطنية العليا لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة
--------------------------------------------------------
دعت اللجنة الوطنية العليا لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 في بيان لها كافة أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة الى التمسك بقواعد الوحدة الوطنية باعتبارها خشبة الخلاص الوحيدة لمواجهة العدوان وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وضمان الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأشارت إلى أن العدوان المتدحرج يتطلب موقفاً دولياً حازماً حتى لا تظل دولة الاحتلال تمتلك نزعة بأنها فوق المساءلة الدولية ولا تخضع للمعايير العالمية عند التدقيق بالجرائم التي ترتكبها الدولة باعتبارها إرهابا للمؤسسة الرسمية.

وطالبت مجلس الأمن اتخاذ خطوة عملية جادة تجاه العدوان حتى لا يظل يتعامل مع القضايا العربية بإهمال واضح نصرة لدولة الاحتلال وتضامناً مع الجلاد في مواجهة حقوق الضحية.

المجلس الأكاديمي الفلسطيني
-----------------------------------
أدان المجلس الأكاديمي الفلسطيني التابع لحركة فتح الهجمات
الإسرائيلية على غزة.

ودعا المجلس القادة العرب إلى ضرورة المبادرة لاتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة لوقف العدوان، كما أهاب بكل العناصر الفاعلة على الساحة الفلسطينية للعمل على إعادة اللحمة الفلسطينية وذلك لتفويت الفرصة التي يسعى من خلالها الجانب الاسرائيلي للاستفراد بالقوى الفلسطينية كل على حدة.

وأكد الدكتور نائل عبد الرحمن الناطق الرسمي باسم المجلس أن المجلس بصدد إطلاق مبادرة للحوار الفلسطيني تستند إلى الثوابت الفلسطينية، وشراكة كافة القوى المستندة إلى الشرعية النضالية، وإلى مبدأ أن الشعب الفلسطيني هو صاحب القول الفصل فيما يتعلق بالقرارات التي تحدد مصيره.

منى منصور
-------------
اعتبرت منى منصور عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن محافظة نابلس، هذه الاعتداءات امتدادا للمجازر الاسرائيلية التي بدأت بصبرا وشاتيلا ومن قبلها دير ياسين وانتهت اخيرا بالمجزرة التي وقعت في غزة.

ورأت منصور ان تلك المجزرة لم يكن لها ان تتم لولا التواطئ العربي والصمت الدولي والتخاذل من قبل بعض الاطراف الداخلية التي لم تتحرك حتى ولو بقطع المفاوضات مع اسرائيل، مطالبة بضرورة التدخل السريع والعاجل من المجتمع الدولي لوقف هذه المجزرة، وكبح جماح آلة الحرب الاسرائيلية.

واكدت منصور على ضرورة دعم المقاومة الفلسطينية وصمود الشعب الأعزل والمحاصر، والاحتفاظ بحق الشعب الفلسطيني بالرد على العدوان، مثمنة موقف الشعوب العربية التي خرجت للتعبير عن تضامنها مع الشعب المكلوم في قطاع غزة، معتبرة تلك المسيرات بداية حقيقية نحو التغيير والخروج عن المألوف.

النائب ابو زنيد
---------------
طالبت عضو المجلس التشريعي عن حركة فتح جهاد أبو زنيد، المخيميات الفلسطينية الخروج بمسيرات تضامنية وإحتجاجية على الجرائم التي يرتكبها الإحتلال الإسرائيلي بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة".

كما دعت النائب جهاد أبو زنيد" كافة المقدسيين في المدينة المقدسة للتضامن مع أبناء شعبنا في غزة، قائلة" أبناء القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين هم صمام الأمان لمواجهة الإحتلال الإسرائيلي ورفض الغطرسة الإحتلالية ضد شعبنا".

وحملت النائب أبو زنيد الإحتلال الإسرائيلي تبعات ما يقوم به من مجازر يندى لها الجبين في قطاع غزة، موجهة دعوة عاجلة للإتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي للقيام بدور واضح وصريح بعيدا عن الشعارات والبيانات قائلة" نحن نريد موقف واضح وفعلي وليس بحاجة لشعارات وبيانات إستنكارية ".

الشباب القومي العربي
-------------------------
وأصدرت ممثلية الشباب القومي العربي بياناً اعتبرت فيه إعلان الحرب على غزة، إعلان عن نهاية إسرائيل، قائلة: "هم يعيشون بالخوف ووهم الانتصار الجبان على الأحياء والعزل من السكان والأرامل والشيوخ والأطفال، فيتباهون بأفعالهم، ويصنعون لأنفسهم مقولة ضرورة القتال، كي يبرروا بقاءهم ومشروعية لصوصيتهم، ولن يكون لهم انتصار".

النائب الأسير رياض رداد
--------------------------
أدان النائب الأسير في سجون الاحتلال رياض رداد جرائم الاحتلال وعدوانه المتواصل على قطاع غزة، قائلا:" إن هذا العدوان صبغ أعياد المسلمين برأس السنة الهجرية والمسيحيين بذكرى ميلاد السيد المسيح عليه، بالدماء وغطاه بالأشلاء".

واوضح رداد بأن هذا العدوان يثبت حقيقة أن دولة الاحتلال تعدت مرحلة الخطورة على الشعب الفلسطيني والقضايا العربية لتصبح خطرا على القيم العالمية بأسرها، وهو ما يتطلب موقفا حقيقيا عالميا لحماية الإنسانية وحضارتها من العدوان الصهيوني الذي صبغ مناسباتهم الدينية بالدماء.

النقابة العامة لعمال النفط والمناجم
-----------------------------------------
وجه محمد جادالله رئيس النقابة العامة لعمال النفط والمناجم والمواد المشابهة رسالة عاجلة وهامة للمنظمات النقابية الدولية في العالم، مطالباً فيها بالضغط على اسرائيل لايقاف المجزرة التي ارتكبتها في غزة وادانة العدوان الاسرائيلي.

وقال جاد الله في بيان وصل"معا" نسخة عنه :"ان اسرائيل ترتكب جريمة حرب في غزة ولاشيء يبرر قصف مليون ونصف فلسطيني يعيشون على مساحة 356 كيلو متر مربع اغلبهم من الطبقة العاملة وهم سكان مدنيين ومحاصرين وفرض عليهم عقاب جماعي".

مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان
---------------------------------------------
استنكرت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان ما ترتكبه دولة الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية عموماً وقطاع غزة على وجه الخصوص، من "جرائم حرب" وتصفية بحق الإنسان الفلسطيني.

وناشدت المؤسسة العالم الحر والمجتمع الدولي وأنصار حقوق الإنسان في العالم إلى التحمل الجدي لمسؤولياتهم تجاه الشعب الفلسطيني فيما يتعرض له من إبادة تطاله وأرضه ومنشآته وبناه التحتية، أمام مرأى ومسمع العالم الذي لا يحرك ساكنا تجاه هذا العدوان.

تجمع المبادرة الطلابي
------------------------
طالب تجمع المبادرة الطلابي في محافظة طولكرم بضرورة التدخل السريع من قبل مجلس الأمن وجامعة الدول العربية لوقف الحرب ضد الأبرياء من أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع عزة.

وأكد بيان التجمع على ضرورة الوحدة الوطنية وتشكيل قيادة وطنية موحدة لمواجهة الحرب الإسرائيلية في الضفة والقطاع.

بلدية الخليل تستكر

واستنكرت بلدية الخليل بشدة المجزرة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال في قطاع غزة

وقالت في بيان صحفي وصل " معا " نسخة عنه : إنها علقت أعمال البلدية لهذا اليوم تضامنا مع قطاع غزة داعية كافة الجهات الدولية و الحقوقية و الإنسانية وبالتحرك العاجل من أجل إيقاف هذا الشلال الدموي .