الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين تطلق حملة إغاثة مستعجلة ومفتوحة لأهالي القطاع

نشر بتاريخ: 28/12/2008 ( آخر تحديث: 28/12/2008 الساعة: 14:23 )
نابلس- سلفيت - معا - توجهت الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين بنداء عاجل لجميع مندوبيها عبر الصحف ووسائل الإعلام، للشروع حالا في حملة إغاثة كل في بلده.

وستشمل الحملة مواد تموينية، وملابس، ونقود، حيث أنه وبحسب التقارير التي تلقتها الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين من مندوبيها في القطاع، فأنه يشهد نقصا حادا على جميع المستويات من أدوية، ومواد تموينية وغيرها.

كما ناشدت جميع الجمعيات والأطر السياسية والحزبية، والشعبية على جميع أشكالها بالشروع بحملات مماثلة، قائلة:" يا جماهير شعبنا المرابط، إن أقل الواجب علينا أن لا نبخل على إخواننا، فلا تبخلوا على إخوانكم المنكوبين، فالوضع هناك اكبر مما تصورون، البيوت هدمت، والنساء شردت، والوضع لا يطاق...".

كما طالبت الجمعية من الجميع أن يأخذوا على كواهلهم مسؤولية تنظيم الحملة كل في بلده وفي حارته، قائلة:" إن الجمعية جاهزة، ومندوبيها على أتم الاستعداد لهذه الحملة"، مطالبة وسائل الإعلام بأخذ دورها في هذا المجال لإنجاح الحملة.