حضره مسؤولون في التربية والتعليم وعدد من الفعاليات الرسمية: يوم تضامني مع مدرسة عناتا شمال القدس

نشر بتاريخ: 10/12/2005 ( آخر تحديث: 10/12/2005 الساعة: 14:04 )
معا - نظمت مديرية التربية والتعليم في ضواحي القدس اليوم السبت يوماً تضامنياً مع مدرسة عناتا شمال المدينة والتي سلب الجدار الفاصل أكثر من ثلاثة أرباع مساحتها, حضره عدد من المؤسسات والفعاليات الرسمية والشعبية.

وقد قدّم مدير المدرسة يوسف عيلان شرحاً مفصلاً عن مخاطر الجدار الذي أقيم على أراضي المدرسة كجزء من الجدار الفاصل الذي يحيط في القدس, وسلبها مساحة شاسعة من أراضيها, اضافة الى تقديم شرح مفصل عن مخاطره النفسية على طلاب المدرسة, وخصوصاً اثر المواجهات التي تندلع بشكل مستمر بين جنود ااحتلال وقوات حرس الحدود الاسرائيلي والطلبة والاعتداءات المتكررة بحق الطلبة.

وأفاد مدير المدرسة السيد يوسف عليان لمراسلة معا أن طلاب المدرسة قدموا خلال اليوم عدداً من الفعاليات للذين قدموا للتضامن معهم, منها مسرحية تتحدث عن ما فعل الجدار بمدرستهم. وألقى الطالب علاء أبو غنية قصيدة في ذات الخصوص, اضافة الى عدد من النشاطات الأخرى.

وحضر اليوم التضامني عدد من الفعاليات الرسمية والشعبية في منطقة القدس, رافقها مندوبون عن مديرية الصحة المدرسية, ورؤساء أقسام التربية والتعليم.