الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

رفح: الدعوة لتفادي الخلافات والإشكاليات التي حدثت بالانتخابات السابقة لضمان سير العملية الديمقراطية بنزاهة وشفافية

نشر بتاريخ: 10/12/2005 ( آخر تحديث: 10/12/2005 الساعة: 15:25 )
خانيونس - معا - أوصى المشاركون في سلسلة ورش عمل نظمتها الجمعية الوطنية لتنمية المخيمات الفلسطينية في الأيام القليلة الماضية حول النظام الانتخابي الجديد للمجلس التشريعي في مدينة رفح على ضرورة حل كافة الخلافات والمعيقات التي حدثت في الانتخابات السابقة لضمان سير العملية الديمقراطية بنزاهة وشفافية, وضرورة الأخذ بكل المعلومات التوصيات والتعديلات التي أجريت على قانون انتخابات المجلس التشريعي وتوزيعه ونشره على كافة شرائح انخراط كافة الأحزاب السياسية الفلسطينية في العملية الانتخابية القادمة والتي تتعلق بانتخابات المجلس التشريعي مع دعم وتعزيز المرأة الفلسطينية في الانتخابات التشريعية.

وأوضح تيسير البلبيسي مدير المشروع أن هذه الورش تندرج ضمن فعاليات مشروع رفع مستوي الوعي الانتخابي حول نظام الانتخابات البرلمانية والممول من وكالة التنمية الأمريكية مشروع تمكين والذي يهدف إلي رفع مستوى فكر المواطنين بالنظام الانتخابي الجديد وتوعيتهم به إضافة إلي إشراكهم في الحياة السياسية وحثهم على المشاركة بالانتخابات التشريعية والذي يشمل مختلف الفئات نساء ورجال ومثقفين وطلبة جامعات وغيرها من طبقات المجتمع المختلفة.

فيما أوضح كل من شيرين عوض وإبراهيم يونس منسقي المشروع أن كافة المشاركين من مختلف الفئات في أماكن مختلفة من محافظة رفح على مدى أهمية وفعالية هذه الورش من خلال تأثيرها المباشر في المواطن الفلسطيني البسيط ومن خلال توفير كافة المعلومات والبيانات الهامة التي تعمل على إيجاد مفاهيم ومصطلحات جديدة لم يكن على معرفة ودراية بها بالرغم من تعدد وسائل الإعلام التي لم تركز على هذا الجانب كالنظام النسبي في الانتخابات وتقسيم الدوائر وآلية الاقتراع والكوتا الطائفية النسوية.

وكانت الجمعية قد نظمت العديد من ورش العمل في عدة مؤسسات أهلية تتمثل في جمعية الأم الحنون ورابطة الخريجين الجامعيين وجمعية تنمية المرأة الريفية وطفلها بحي النصر وجمعية البيت السعيد وغيرها من المؤسسات الأهلية من أجل تثقيف المواطنين بالعملية الديمقراطية وإيضاح أسباب الخلل ولتجنب وقوعها .