منظمات نسائية فلسطينية تطالب بالعودة إلى الحوار غير المشروط لمواجهة العدوان

نشر بتاريخ: 30/12/2008 ( آخر تحديث: 30/12/2008 الساعة: 11:06 )
نابلس- سلفيت- معا- اعتبر الإتحاد العام للمرأة الفلسطينية وطاقم شؤون المرأة والمؤسسات والجمعيات النسوية ما يجري في قطاع غزة حرب إبادة ضد مليون ونصف فلسطيني، أنهكهم الحصار الاسرائيلي.

وطالبت في بيان وصل "معا" نسخة عنه بإعادة اللحمة للوحدة الفلسطينية والعمل على نبذ المصالح الحزبية، والعودة فوراً إلى مائدة الحوار الوطني الشامل، دون شروط واعتماد إتفاق القاهرة ووثيقة الوفاق الوطني كأساس للحوار، واستعادة الوحدة الوطنية، لمواجهة التحديات الكبيرة التي تواجه الشعب الفلسطيني.

وطالب البيان الدول العربية والإسلامية الخروج عن موقفها الصامت، وعدم الإكتفاء باصدار بيانات الشجب والإستنكار، والتوجه لقطع علاقاتها مع اسرائيل فوراً.

ودعت المجتمع الدولي ومجلس الأمن وكافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية، التحرك للوقف الفوري لهذه المجزرة، والمطالبة بفك الحصار وتوفير الحماية الدولية وإعطاء الشعب الفلسطيني الفرصة للعيش بكرامة على أرضه، وتحقيق حقوقه العادلة، في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وحق العودة وتقرير المصير.

وطالبت الهيئات الدولية المعنية محاكمة المسؤولين عن جرائم الحرب التي ترتكب بحق جميع قطاعات الشعب الفلسطيني.