الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

اللجان الشعبية فى الخليل تؤكد على ضرورة فرض القانون وتوفير الامن للمواطنين

نشر بتاريخ: 10/12/2005 ( آخر تحديث: 10/12/2005 الساعة: 20:17 )
الخليل - معا - عقدت قيادة اللجان الشعبية لمحافظة الخليل اجتماعها الدوري الشهري في المقر المركزي للجان الشعبية بالخليل في قاعة شهداء مجزرة الحرم الابراهيمي بحضور امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية عزمي الشيوخي ومنسقي كافة مواقع محافظة الخليل .

وناقش الحضور الوضع الراهن وأجروا تقيماً لانجازات اللجان الشعبية خلال الشهر الماضي وسبل تطوير اداء اللجان الشعبية بما يسهم في تحقيق الاهداف الوطنية العليا لشعبنا وما يخفف من معانات اهالي محافظة الخليل من جراء استمرار الاحتلال وممارساته القمعية .

وفي بداية اللقاء قال امين عام اللجان الشعبية عزمي الشيوخي ان اللجان الشعبية هي دائرة مفتوحة للجميع وهي الابن الشرعي لاتفاضة الحجارة التي اصبحت محطة مهمة في تاريخ نضالنا الفلسطيني من اجل الحرية والاستقلال مؤكداً على ضرورة تفعيل برامج اللجان الشعبية في كافة المحافظات والشتات بما يخفف من معانات ابناء شعبنا وما يعزز من وحدتنا الوطنية ويصون نسيجنا الاجتماعي ويقويه موضحاً ان محاربة الفساد والفوضى والفلتان مهمة جماعية وواجب وطني مقدس على جميع افراد الشعب وكل حسب تاثيره وموقعه مشدداً على ضرورة التكامل في الاداء الشعبي والرسمي لفرض سيادة القانون ووقف كافة اشكال فوضى السلاح والفلتان الاجتماعي والامني واصفاً ان وحدة شعبنا هي صمام الامان لمستقبل قضيتنا الفلسطينية برمتها .

وناقش الحضور بعدها ارتفاع اسعار المواصلات ومشكلة ارض نادي الشباب مع بلدية الخليل والاعتداءات التي حصلت ضد عدد من المدارس والمدرسين وموضوع الانتخابات التشريعية.

واقر الحضور ضرورة متابعة ارتفاع اسعار المواصلات مع الجهات المعنية واعلنوا موقفهم المساند لنادي شباب الخليل الرياضي في النزاع القائم ما بين النادي ومجلس بلدية الخليل .

واتفق الحضور على ارسال مذكرة تضامن لنادي شباب الخليل ومذكرات لكل من وزير الشباب والرياضة ووزير الحكم المحلي وللرئيس الفخري لنادي الشباب اللواء جبريل الرجوب تطالبهم بالعمل على حل النزاع ودعم الحركة الرياضية وقطاع الشباب في محافظة الخليل .

وناقش الحضور سلسلة الفعاليات التي ستقيمها اللجان الشعبية في مقرها خلال الاسبوع الحالي وسبل انجاح هذه الفعاليات والتي ستنطلق ظهر يوم غد الاحد باقامة مؤتمر شعبي لمكافحة الفوضى والفلتان تحت عنوان بسط سيادة القانون مهمة جماعية وواجب وطني وسوف يقام ظهر بعد غدٍ الاثنين مؤتمر شعبي لمقاومة الاستيطان والجدار العنصري تحت عنوان " استمرار الاستيطان والجدار العنصري وافاق المستقبل " وسيكون ظهر يوم الثلاثاء القادم مؤتمر شعبي لتعزيز التمسك بحق العودة تحت عنوان " قضية اللاجئين جوهر قضية فلسطين وحق العودة خط احمر " ، وسيقام ظهر يوم الاربعاء مؤتمر شعبي للتضامن مع الاسرى تحت عنوان " اسيراتنا واسرانا الابطال لن ننساكم " وسيكون المؤتمر الشعبي الختامي ظهر يوم الخميس القادم مؤتمراً شعبياً لدعم قطاع المراة تحت عنوان " المراة الفلسطينية شريكة في النضال وفي صنع القرار " ، وقد وجهت قيادة اللجان الشعبية في محافظة الخليل الدعوات مساء اليوم على كافة المؤسسات الوطنية والاهلية لحضور هذه المؤتمرات لاغنائها
.
وفي البيان الختامي لاجتماع قيادة اللجان الشعبية لمحافظة الخليل تم التاكيد على التفاف اللجان الشعبية في كافة محافظات الوطن حول قيادة الرئيس المنتخب محمود عباس " ابو مازن".

وشدد البيان الختامي على ضرورة دعم السلطة الوطنية شعبياً وجماهيرياً وحمايتها من كل الضغوط والمؤامرات التي تحاول النيل من هيبتها معتبراً البيان السلطة الوطنية هي المشروع الوطني وبنجاحها وبقوتها يكون تحقيق المستقبل المشرق لشعبنا .

وطالب البيان جماهير شعبنا بكافة القواعد الشعبية دعم حملة فرض النظام والقانون التي تقوم بها الاجهزة الامنية بها في كافة المحافظات كي يسود الامن والامان للمواطن الفلسطيني .