الاغاثة الطبية الفلسطينية تضع طواقمها في حالة طوارئ

نشر بتاريخ: 03/01/2009 ( آخر تحديث: 03/01/2009 الساعة: 13:16 )
رام الله- معا -اكدت الاغاثة الطبية الفلسطينية انها وضعت كافة طواقمها الطبية في حالة طوارئ من اجل تأمين خدماتها الطبية لابناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، في ظل التزايد الكبير في اعداد الشهداء والجرحى.

وقال الدكتور مصطفى البرغوثي رئيس الاغاثة الطبية، بأن الاغاثة بدأت حملة في غزة للتدريب على الاسعاف الاولي ورعاية الجرحى والمعاقين وتقديم الاسناد النفسي للاسر والمواطنين خاصة الاطفال والنساء، في ظل حالة الترويع التي يحدثها القصف الاسرائيلي والاعداد الكبيرة من الشهداء.

واضاف البرغوثي بأن طواقم الاغاثة الطبية وسيارات الاسعاف في الضفة الغربية وضعت هي الاخرى في حالة طوارئ، وتم نشرها في مناطق جدار الضم والتوسع، ومناطق المواجهات مع قوات الاحتلال، مؤكدا بأن طواقم الاسعاف عملت خلال الايام الماضية على تقديم الاسعاف للجرحى ونقل العشرات منهم الى المشافي جراء اصابتهم في التظاهرات المنددة بجرائم الاحتلال في غزة، ومشيرا الى ان الاغاثة اجرت اتصالات مع العديد من المؤسسات الطبية والانسانية الدولية من اجل العمل على وقف المجزرة في قطاع غزة ووقف استهداف الطواقم الطبية.

كما اوضح الدكتور جهاد مشعل مدير عام الاغاثة بأن الاغاثة وجهت نداءات منذ اليوم الاول للعدوان، الى العديد من المؤسسات الدولية والانسانية من بينها حركة "صحة الشعوب" للتحرك الفوري لوضع حد للجرائم الاسرائيلية، مضيفا ان هناك تجاوبا من قبل العديد من المؤسسات الدولية التي شرعت بالتحرك من اجل ايصال المعونات الطبية الى غزة، والعمل على اكثر من صعيد لتعرية اسرائيل حيال ما تقوم به من جرائم، كما وجهت ايضا نداءات الى المؤسسات الصحية والانسانية للعمل على وقف استهداف الطواقم الطبية وسيارات الاسعاف، وما يشكله ذلك من خرق فاضح لاتفاقية جنيف والبروتوكول الاضافي الاول التي تنص على حماية الطواقم الطبية وتسهيل مهمتها.

واوضح الدكتور عائد ياغي مدير البرامج في الاغاثة الطبية في غزة ان طواقم الاسعاف والطوارئ في الاغاثة تعمل منذ الساعة الاولى للعدوان الاسرائيلي على نقل الجرحى وجثث الشهداء الى المشافي، مضيفا بان الاغاثة بدأت بتوزيع حقائب اسعاف اولي على المواطنين وعلى طواقم الصحافة في مناطق مختلفة من القطاع، ومؤكدا بأن حملات التبرع بالدم تواصل الاغاثة الطبية تنظيمها في القطاع، الى جانب مواصلة مراكزها وعياداتها في تقديم العلاج والدواء مجانا للمرضى لاسيما من ذوي الامراض المزمنة، وموضحا بأنها تجري تنسيقا مع دول عربية من اجل نقل الجرحى الى الخارج للعلاج اضافة التنسيق مع الاردن لارسال مشفى ميداني الى القطاع للمساعدة في اسعاف الجرحى.

كما اكد الدكتور محمد سكافي مدير الطوارئ والاسعاف في الاغاثة انه ومنذ اليوم الاول للعدوان تم رفع جاهزية جميع عيادات ومراكز الاغاثة الطبية، فقد جهزت شحنة من الادوية لارسالها الى قطاع غزة للمساعدة في توفير الدواء للمصابين، كما كثفت الاغاثة من نشاطاتها الميدانية من خلال الاسعاف ونشر سيارات الاسعاف وطواقم الاسعاف الاولي في مناطق المواجهات خاصة قلنديا والخليل ونابلس ونعلين، موضحا بأن العيادات المتنقلة زادت من وتيرة عملها في مناطق الريف والجدار لتقديم العلاج والدواء للمواطنين الى جانب توفير العلاجات والادوية الخاصة لذوي الامراض المزمنة.