بلدية غزة تسعى لإدارة سوق السمك بغزة والتوقف عن تلزيم ادارته لملتزمين آخرين

نشر بتاريخ: 11/12/2005 ( آخر تحديث: 11/12/2005 الساعة: 15:04 )
غزة - معا- أكد رئيس بلدية غزة الدكتور ماجد أبو رمضان أن البلدية ستتجه لإدارة سوق السمك بنفسها من خلال كادرها وموظفيها حسبما يسمح به القانون، والتوقف عن تلزيم هذا السوق لملتزمين كما هو الحال في الأعوام السابقة.

وقال أبو رمضان عقب انتهاء عملية تلزيم أسواق بلدية غزة والتي لم تنجح في تلزيم سوق الأسماك بسبب ما قال عنه المبالغ الزهيدة التي تقدم بها بعض التجار والملتزمين والتي لم ترتق إلى الأسعار المتوقعة للمزاد.

وأوضح أنه قرر تعليق مزاد حسبة السمك نظراً للإحجام الواضح من المشاركين بالمزاد على رفع السعر وقيمة المزاودة بعكس سوق الخضار والثمار والدلالة والحاجات الذي نجح وتم تلزيمه بقيمة 2.16 مليون شيكل للملتزم سلامة سعد وسوق الحيوانات الذي تم تلزيمه بمبلغ 30 ألف شيكل للملتزم جمال عياد.

وأشار د. أبو رمضان أن مبلغ المزاودة وصل بالنسبة لسوق السمك إلى مبلغ مليون شيكل فيما بلغ العام السابق مبلغ 1.299 شيكل ( مليون ومائتين وتسع وتسعون ألف شيكل ) .

وأعرب د. أبو رمضان عن أسفه لما حدث من إحجام متعمد من قبل المشاركين بمزاد سوق الأسماك ، مؤكداً على أن هذا الأمر يقوض مساعي البلدية للتخفيف من حدة أزمتها المالية، مؤكداً على أن البلدية ستقوم بإدارة السوق وجميع المستحقات ذاتياً.