بالنيابة عن الرئيس:شعث ومفوض وكاله الغوث يضعان حجر الأساس لمشروع إسكان مئات الأسر المشردة برفح

نشر بتاريخ: 11/12/2005 ( آخر تحديث: 11/12/2005 الساعة: 15:35 )
خانيونس -معا- بالنيابة عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس وضع الدكتور نبيل شعث نائب رئيس الوزراء وزير الإعلام الفلسطيني ، وكارن أبو زيد مفوض عام وكالة الغوث الدولية لتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أنروا" حجر الأساس لمشروع إسكان جديد،ستشرع "أنروا" بتنفيذه في منطقة حي تل السلطان غرب محافظة رفح، بتمويل من المملكة العربية السعودية، لإعادة إسكان مئات العائلات المشردة التي دمرت مساكنها نتيجة عمليات التجريف والتدمير من قبل قوات الاحتلال خلال إ نتفاضة الاقصى .


وكانت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين قد نظمت احتفالاً بهذه المناسبة على قطعة الأرض المنوي تنفيذ المشروع عليها حضره الدكتور شعث، وكارن أبو زيد، وفريح أبو مدين رئيس سلطة الأراضي الفلسطينيةعن الجانب الفلسطيني ، ولينيون بيرسون، مدير العمليات في ألانروا، وعدد كبير من المواطنين المستفدين من المشروع .

و قدم نبيل شعت شكر الشعب الفلسطيني والسلطة الفلسطينية ، للمملكة العربية السعودية قيادة وشعبا على تمويل المشروع الذي وصفه بالمهم والكبير ، والذي يساهم في إنهاء معاناة مئات الأسر الفلسطينية المشردة بفعل الممارسات القهرية للاحتلال.

واشاد شعت بدور وكالة غوث وتشغيل اللاجئين في جهودها الكبيرة والمتواصلة للتخفيف من معاناة اللاجئين الفلسطينيين.

وأبدى شعت تفاؤلا كبيراً إزاء الإحداث الصعبة التي تعصف بالقضية الفلسطينية ، بالرغم من الصعوبات والمعوقات التي يعيشها الفلسطينيون وتحيط به من كل جانب ، موضحا أن عملية الانسحاب من قطاع غزة وسيطرة السلطة الفلسطينية على المعابر ، والمنافذ يشكل تحولا ايجابيا يجب أن يستغله الفلسطينيون بما يتلاءم مع مصالحهم ..

وعبرت السيدة كارين أبو زيد مفوض عام الأنروا عن عظيم امتنانها للدعم المتواصل والسخي من المملكة العربية السعودية للاجئين الفلسطينيين من خلال الأنروا ، وأعربت عن تقديرها للسلطة الفلسطينية لتوفيرها الأرض اللازمة للمشروع, وخصت بالشكر السيد فريح أبو مدين رئيس سلطة الأراضي الفلسطينية على دعمه المتواصل للأنروا واللاجئين الفلسطينيين في غزة خاصة جهوده لتأمين الأراضي اللازمة لهذا المشروع والمشاريع الأخرى.

وأكدت أبو زيد على أهمية مشروع الإسكان والذي يأتي استكمالا لمشاريع برامج الإسكان وتحسين المخيمات في قطاع غزة التي تنفذها أنروا مؤخرا، مشيرة إلى أن الفترة الماضية شهدت بناء 925 بيت جديد تخص 996 عائلة. مشيرة الى أن المشروع هو استجابة لالتزام المجتمع الدولي الداعم لحقوق لاجئي فلسطين في حياة معيشية كريمة حتى إيجاد حل دائم لمأساتهم.

وأشار فريح أبو مدين رئيس سلطة الأراضي أن الأرض التي سيقام عليها المشروع هي أراض فلسطينية كانت محظورة على الفلسطينيين كونها تقع تحت سيطرة قوات الاحتلال ، أما الآن فهي ملك للشعب الفلسطيني وهاهو يقوم بتنفيذ مشاريع إسكانية وإعادة أعمار عليها ، بدعم من كل الأشقاء والأصدقاء .