القسام تستخدم القنابل البشرية في مواجهة الدبابات الإسرائيلية

نشر بتاريخ: 06/01/2009 ( آخر تحديث: 06/01/2009 الساعة: 21:39 )
بيت لحم- معا- كشفت كتائب القسام عن استخدامها لاول مرة الفدائيين المفخخين بالمتفجرات ( القنابل البشرية) في مقاومتها للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، وذلك بإقدام فدائي على تفجير نفسه بدبابة اسرائيلية شمال القطاع.

وقال أبو عبيدة إن المقاومين نصبوا كميناً لقوة خاصة في أحد المنازل شمال غرب بلدة بيت لاهيا، واشتبكوا معها بعد دخولها المنزل، وأثناء الاشتباكات التي استخدمت فيها القنابل والعبوات الناسفة، قام فدائي بتفجير نفسه بدبابة بعد أن اعتلاها ووصل إلى الجنود الذين بداخلها.

من جانبها قالت إسرائيل إن جنودها أطلقوا النار أمس على فلسطيني كان يحمل حزاماً ناسفاً وأدى انفجاره إلى إصابة جندي بشظايا العبوة التي كان يحملها.

وتوعد أبو عبيدة اسرائيل بمئات الفدائيين المجهزين لتفجير انفسهم بقوات الاحتلال اذا دخلت إلى غزة.

وتحدث عن اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال في المناطق التي يحتلها مثل تلة الريس وتلة جبل الكاشف والعطاطرة وهي مناطق مرتفعة، اضافة الى مناطق مفتوحة غرب بيت لاهيا.

وقال إن قتلى الجيش الاسرائيلي بالعشرات، مشيراً إلى الكمين الذي وقعت فيه القوة الخاصة ليلة أمس في جبل الكاشف شرق جباليا والذي استخدمت فيه المقاومة عبوات كبيرة تزن 60 كيلو غراما وقذائف هاون، فيما أقدم الجيش على قصف المنطقة بشكل عشوائي للتغطية على خسائره.