لجنة الانتخابات المركزية تستنكر اقتحام مجموعة ملثمة لمكاتبها في دير البلح وشمال غزة

نشر بتاريخ: 12/12/2005 ( آخر تحديث: 12/12/2005 الساعة: 15:53 )
غزة- معا- استنكرت لجنة الانتخابات المركزية اقتحام مجموعة من الملثمين، عرفت عن نفسها بأنها تابعة لكتائب شهداء الأقصى، مكاتب لجنة الانتخابات المركزية في دير البلح وشمال غزة.

وطالبت اللجنة بإغلاقها احتجاجاً على ما وصفوه بسياسة التكليف والتعيين التي تتبعها حركة "فتح" لاختيار مرشحيها لانتخابات المجلس التشريعي.

وأكدت اللجنة على استقلاليتها وعدم تبعيتها لأي من الفصائل أو الأحزاب السياسية مشيرة إلى ضرورة عدم عرقلة سير العملية الانتخابية، التي تمر حالياً بمرحلة الترشيح.
وطالبت كافة الجهات بالتدخل لوقف مثل هذه الاعتداءات، كما طالبت الأجهزة الأمنية بتوفير الحماية والأمن لمكاتب اللجنة وموظفيها .

كما طالبت اللجنة التنظيمات الفلسطينية إظهار أعلى درجات المسؤولية وإبعاد اللجنة وطواقمها عن أية خلافات داخلية.

و قالت "حرصاً من اللجنة على سير العلمية الانتخابية فإنها تعلن استمرار العمل في مكاتبها في دير البلح وشمال غزة كالمعتاد، وستواصل استقبال طلبات الترشيح حتى انتهاء الفترة القانونية، حيث كان قد تم فتح باب الترشيح يوم 3/12/2005، على أن يستمر حتى الثانية عشرة ليلاً من مساء يوم الأربعاء 14/12/2005 .

من الجدير بالذكر، أن لجنة الانتخابات المركزية وفي إطار استعداداتها للانتخابات المقبلة، كانت قد أعلنت في وقت سابق عن أن اقتراع رجال الأمن سيكون قبل 48 ساعة من موعد الاقتراع المحدد، حسب تعديل المادة (73) من قانون الانتخابات، وقد أعدت اللجنة في هذا الصدد نظاماً خاصاً لإجراءات التصويت المسبق لقوى الأمن ورفعته إلى مجلس الوزراء للمصادقة عليه.