السبت: 13/08/2022

مركز إسعاد الطفولة التابع لبلدية غزة يختتم مشروع التعزيز النفسي والاجتماعي لمرحلة المراهقة

نشر بتاريخ: 12/12/2005 ( آخر تحديث: 12/12/2005 الساعة: 15:54 )
غزة- معا- اختتم مركز إسعاد الطفولة التابع لبلدية غزة فعاليات مشروع التعزيز النفسي والاجتماعي لمرحلة المراهقة الأولى الذي أنجز بالتعاون مع وزارة الإعلام وبرنامج غزة للصحة النفسية ومؤسسة تامر وجمعية التوحيد.

وشارك في المشروع مائة طالبة من سن 13 إلى 15 سنة من ثمانية مدارس هي : البراق أ ، البراق ب ، اللد أ ، اللد ب ، صبحي أبو كرش أ ، صبحي أبو كرش ب ، الناصرة ، الأقصى وشمل المشروع مجموعة متكاملة من ورش العمل والفعاليات تضمنت ورشة بعنوان " مقدمة عن التطور والنمو في مرحلة المراهقة " قدم مادتها العلمية المحاضر المتخصص سمير زقوت وشملت التعريف بالمراهقة ومميزاتها وكيفية تعامل الأسرة والمدرسة والمجتمع مع الأفراد في سن المراهقة ذكوراً وإناثاً والطقوس والسلوكيات التي تصاحب مرحلة المراهقة والاحتياجات الجسيمة والنفسية والاجتماعية والعاطفية والاقتصادية.

و تمحورت ورشة العمل الثانية حول ( الإرشاد الديني من القرآن الكريم والأحاديث النبوية وسيرة الرسول ( صلى الله عليه وسلم) وأشرف عليها الدكتور حازم السراج ، أما ورشة العمل الثالثة فكانت حول ( العنف في وسائل الإعلام وتأثيره على الأطفال ) وأشرف عليها المحاضر غسان رضوان من وزارة الإعلام وناقشت الغزو الثقافي في الإعلام بأشكاله وصوره المتنوعة وأزمة التكنولوجيا والبث المباشر في برامج الأطفال وضرورة الابتعاد عن الإعلام السلبي الذي يتضمن العنف والعري والجنس والاسفاف.

كما ركزت الورشة على الإعلام الهادف تربوياً ودينياً ، وفي نهاية ورش العمل وفعاليات المشروع خرج المشاركون بعدة توصيات دعت إلى ضرورة دعم فئة المراهقين في جميع مراحل المراهقة وضرورة تلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم في شتى المجالات النفسية والاجتماعية والثقافية والإعلامية والدينية ضماناً للتطور لهذه المرحلة بعيداً عن أية انعكاسات ونتائج سلبية.