الجمعة: 12/08/2022

اهالي اسرى طولكرم:ادارة السجون تسحب التلفاز والمذياع من غرف الاسرى

نشر بتاريخ: 13/01/2009 ( آخر تحديث: 13/01/2009 الساعة: 13:29 )
طولكرم- معا - ناشد اهالي الأسرى والمعتقلين في محافظة طولكرم صباح اليوم الثلاثاء، كافة المؤسسات الحقوقية الدولية والمعنية بحقوق الإنسان، التدخل لدى الجانب الإسرائيلي لوقف ممارساته القمعية بحق الأسرى القابعين في سجون الاحتلال.

جاءت مناشدة الاهالي هذه خلال اعتصامهم الأسبوعي بالتنسيق مع نادي الأسير الفلسطيني، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، موضحين ان إدارة السجون عمدت إلى سحب أجهزة التلفاز والمذياع من غرف الأسرى، خاصة في سجن مجدو، بهدف قطعهم عن العالم الخارجي، وليتسنى لهذه الإدارات تنفيذ إجراءاتها القمعية مستغلة انشغال العالم بما يجري في قطاع غزة.

واوضحت مجموعة من أمهات الأسرى، ممن تمكنّ من زيارة أبنائهن في سجن مجدو، بأن إدارة السجن مارست بحق الأهالي خلال زيارتهم للمعتقلين سلسلة من الإجراءات التعسفية، بخلاف الزيارات السابقة، المتمثلة في إجبارهم على المرور من خلال غرفة أشعة ليزر للمرة الأولى بحجة التفتيش، بما فيهم الأطفال والنساء، ومن ثم احتجازهم في غرف ضيقة للغاية لأكثر من ساعتين بعد مصادرة كافة الهويات قبل السماح لهم بالزيارة، في الوقت الذي أخضعت عدد من الشبان والفتيات للتحقيق دون إبداء الأسباب، ومنعت عدد منهم من زيارة الأسرى.

وشارك في الاعتصام الى جانب اهالي الاسرى محافظ طولكرم العميد طلال دويكات، والدكتورة سهام ثابت عضو المجلس التشريعي، وممثلي فصائل العمل الوطني، وحليمة ارميلات مديرة نادي الأسير الفلسطيني، والتي حذرت من تردي الأوضاع المعيشية للأسرى بسبب سوء معاملة إدارة السجون لهم، حيث تتمادى في انتهاكاتها اللاإنسانية بحق الأسرى، ضاربة بعرض الحائط كافة المواثيق الدولية المعنية بحماية الأسرى.