الخميس: 22/10/2020

غسان حمدان يحذر من أي مبادرة ترسخ الإنقسام في الشارع الفلسطيني

نشر بتاريخ: 15/01/2009 ( آخر تحديث: 15/01/2009 الساعة: 16:25 )
نابلس- معا- حذر الدكتور غسان حمدان الناشط السياسي الفلسطيني من أي مبادرة عربية او دولية ترسخ الانقسام في الشارع الفلسطيني، لا سيما في ظل الهجمة العدوانية الإسرائيلية المستمرة لليوم العشرين على قطاع غزة .

وقال حمدان في تصريح صحفي وصل "معا" نسخة منه:" إن الحرب الدائرة على قطاع غزة هي حرب على الشعب الفلسطيني بأكمله ومن يمارسها هو الإحتلال الإسرائيلي والمطلوب أولاً وقف هذه الحرب فورا".

واعتبر حمدان أن وقف العدوان على القطاع لن يتم من خلال الإختلاف على المبادرة المصرية والتي اعتبرها تحمل في طياتها عناصر استسلام الشعب الفلسطيني، مضيفاً:" إن المطلوب من العرب ان لا يكونوا وسطاء بين الضحية -الشعب الفلسطيني- والجلاد -الإحتلال الإسرائيلي-، بل المطلوب منهم ان يكونوا متحيزين في دعم الشعب الفلسطيني"، منوهاً أن هذا لن يأتي إلا من خلال إستمرار التحرك الشعبي الغاضب في العواصم العربية من أجل انتزاع موقف واضح من الحكومات والرؤساء الذين لم يتمكنوا حتى الان من الإتفاق على قمة عربية تناقش غزة .

واضاف حمدان ان الموقف العربي الرسمي هو ما يمنح فرصة للإحتلال الإسرائيلي بالإستمرار في العدوان والقتل والإستفراد بالأطفال والشيوخ والنساء والشباب في قطاع غزة.

وقال:" إن الحكومة الاسرائيلية تحاول تحقيق انجازات عسكرية على الارض خلال الساعات القليلة القادمة لفرض امر واقع ولتحقيق ما لم تستطيع المبادرة المصرية ان تفرضه على الشعب الفلسطيني من خلال تصعيد قصفها للقطاع وتوغلها داخله وارتكاب المجازر في كل ساعة".