الخميس: 24/09/2020
خبر عاجل
الشرطة في غزة: مقتل تاجر عملة بخانيونس والمباحث العامة تقبض على الجاني

سفير جنوب أفريقيا: بلادي تبذل جهودها للتخفيف من معاناة غزة

نشر بتاريخ: 15/01/2009 ( آخر تحديث: 15/01/2009 الساعة: 12:27 )
سلفيت- معا- أكد سفير جنوب أفريقيا د.تد بيكاني على أن بلاده تبذل جهودها وتناضل من أجل التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني وخصوصاً سكان قطاع غزة الذي يتعرضون للعدوان من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي،مشيراً أن بلاده استدعت السفير الإسرائيلي في جنوب أفريقيا، وأبلغته عن رفضها لما يجري في القطاع، كما أن الشارع في جنوب أفريقيا قد سير مظاهرات للتعبير عن رفضه وإدانته الواضحة لهذا العدوان.

من جهته أكد النائب الشيخ حامد البيتاوي على أن الاحتلال الإسرائيلي يمارس جرائمه من قصف للمساجد والمدارس والوزارات والبيوت على مسمع من العالم، مشدداً على ضرورة تقديم قادة الاحتلال لمحاكم الجرائم الحرب الدولية.

كما وأكد محمود مصلح على أن الهجمة التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، هي مشابهة لما تعرض له شعب جنوب أفريقيا من نظام الفصل العنصري، مشيراً أن الشعب الفلسطيني قد خرج في مسيرات حينها لرفض ما يتعرض لها شعب جنوب أفريقيا.

وأشار إلى أن ما يتعرض له الشعب الفلسطيني اليوم في القطاع هو حرب إبادة حيث يتم جمع المدنيين في منازل ومن ثم يتم قصف هذه المنازل، وكذلك الأمر بتدمير المدارس فوق النساء والأطفال الذي احتموا بها، مضيفاً:"ان الإحتلال الإسرائيلي يهدف من عدوانه هذا وما سبقه من حصار إلى تقويض التجربة الديمقراطية في فلسطين"، معتبراً أن ملامح فشل الاحتلال بدأت تتضح من خلال المبادرات التي يتقدم بها البعض لإنقاذ الاحتلال، والطلب من الشعب الفلسطيني أن يستسلم وهذا قطعاً مرفوض.

وفي ذات السياق طالب النائب نزار رمضان دولة جنوب أفريقيا بطرد سفير الاحتلال من بلادهم، مؤكداً على ضرورة اتخاذ خطوات حقيقية تجاه حكومة الاحتلال الإسرائيلي التي ترفض القرارات الدولية وتعتبر نفسها فوق القانون.

وعبر رمضان عن أمله في أن يتم التوصل إلى اتفاق يرمي إلى وقف العدوان على سكان القطاع، مؤكداً أن حال الشعب الفلسطيني كما هو حال شعوب العالم يسعى إلى الحياة ولكنه يريدها حياة كريمة بعيداً عن المذلة.

من جهتها حذرت النائب منى منصور من خطورة الاسلحة التي تستخدمها قوات الاحتلال على الأجيال القادمة، مؤكدة على أن جرائم الاحتلال تخرج أجيال حاقدة هدفها الانتقام ممن مارس هذه الجرائم، منددة بموقف أمريكا ومن لف لفيفها الذين يبررون على الدوام هذه الجرائم، مطالبة أحرار العالم بالوقوف في وجه هذا العدوان، والدفاع عن حقوق الإنسان في فلسطين.