سعد يستنكر اعتقال قوات الاحتلال ما يزيد عن 334 عاملا فلسطينيا

نشر بتاريخ: 25/01/2009 ( آخر تحديث: 25/01/2009 الساعة: 12:01 )
سلفيت- معا - استنكر شاهر سعد الامين العام للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين عن قيام قوات الاحتلال الاسرائيلي باعتقال ما يزيد عن 334 عاملا فلسطينيا يعملون داخل الخط الاخضر، معتبرا هذا العمل انتهاكا صارخا لحقوق العمال الفلسطينيين الذين يسعون لتأمين لقمة العيش لهم ولعائلاتهم في ظل الاغلاقات المشددة والحصار الذي تفرضه السلطات الاسرائيلية على مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقد ذكرت مصادر اسرائيلية مطلعة ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت خلال نهاية الاسبوع الماضي ما لا يقل عن 334 فلسطينيا يعملون داخل اسرائيل بدعوى اقامتهم هناك دون تصاريح، وهي عبارة تستخدمها الشرطة الاسرائيلية لتبرير ملاحقاتها واعتدائها على العمال الفلسطينيين واعتقالهم والحكم عليهم بغرامات مالية عالية.

وقال سعد:" إن اعتقال العمال الفلسطينيين داخل الخط الاخضر يعتبر تعديا على حقوق الانسان وانتهاكا للقوانين والمواثيق الدولية التي تحمل سلطات الاحتلال مسؤولية وكفالة حق العامل في ان يعمل في ظروف آمنة من اجل تأمين مستلزمات عائلته"، مضيفا" ان سلطات الاحتلال التي تغلق المناطق الفلسطينية وتحاصرها وتبني جدار الضم والتوسع تتحمل المسؤولية الكاملة عما آلت اليه احوال عمالنا في الاراضي الفلسطينية المحتلة، وبالتالي فإن هذه الاجراءات العقابية تحرم العمال الفلسطينيين من فرص العمل وتؤدي الى رفع نسب الفقر والبطالة المرتفعة اصلا في المجتمع الفلسطيني ، والتي ادت وتؤدي الى حدوث الكثير من المآسي الانسانية والمعاناة نتيجة هذه الاجراءات التعسفية".

ونوه سعد الى ان الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين سيتوجه الى المنظمات الدولية كمنظمة العمل الدولية والاتحاد الدولي للنقابات الحرة والاتحادات الصديقة لفضح هذه الممارسات بحق العمال، ومن اجل تأكيد حقهم في العمل والعيش الكريم ولوقف هذه الممارسات اللانسانية بحقهم من خلال تنظيم حملة دولية للتضامن مع العمال الفلسطينيين الذين عانوا لسنوات طويلة من الملاحقة الاسرائيلية لهم وحرمانهم من حق العمل.