اختتام دورة المجالس الشبابية في سلفيت

نشر بتاريخ: 26/01/2009 ( آخر تحديث: 26/01/2009 الساعة: 14:07 )
سلفيت- معا- اختتمت مؤسسة "المورد" بالتعاون مع بالتعاون مع بلدية سلفيت وبتمويل من ال CHF و USID دورة المجالس الشبابية الخاصة بالعمل في مشروع المجالس المحلية المساندة ( المجالس الشبابية المحلية ) من اجل تنفيد برنامج الاصلاح الديمقراطي المحلي وبهدف الارتقاء بقدرة قطاع الحكم المحلي عموما والهيئات المحلية على وجه الخصوص لتمكينها من خدمة مواطنيها بشكل افضل ولحثها على تبني نهج المشاركة الديمقراطية في وضع السياسات والتخطيط وتفعيل نظم المسائلة لتحقيق حكم محلي اكثر فعالية وديمقراطية وشفافية يوفر افضل الاستجابات لاحتياجات المواطنين.

وقال اسماعيل النجوم من مؤسسة "المورد" ان المشروع يطمح الى تأسيس اربعة مجالس شبابية محلية في اربعة مواقع مختارة في الضفة الغربية من بينها سلفيت تهدف الى توعية الشباب الفلسطيني بممارسات الحكم الديمقراطي وتعزيز معرفتهم بالوظائف التي تقوم بها الهيئات المحلية من خلال تعريف الشاباب بالعملية الانتخابية وتشجيعهم على المشاركة في العملية الديمقراطية والتاثير بالقاء الضوء على احتياجات الشباب وقضاياهم وتمكينهم من امتلاك الخبرة في القيادة الايجابية ومنحهم الفرصة لممارسة ادوار قيادية في مجتمعاتهم المحلية وتشجيع المجتمع المحلي على المشاركة في هدا المشروع.

واوضحت الدكتورة اميرة الريماوي من مؤسسة المورد انه وحتى تصبح الممارسة الديمقراطية نهجا في المجتمع جاء هدا المشروع ليلبي حاجة لدى الشباب من سن 15-20 سنه والذين سيتم انتخابهم من قبل اقرانهم بحيث سيشغل كل عضو منهم منصبا يناظر احد اعضاء مناصب الاعضاء في المجلس المحلي الرسمي ليستفيد من خبراته في انجاز المهام الموكلة اليه، تتمثل باتاحه الفرصة امامهم لتجريب الحياة الديمقراطية من خلال انشاء المجالس المحلية الخاصة بالشباب مستعينين بخبرات المجالس المحلية ومساندين لها ومستفيدين من الدور التربوي الدي تضطلع به هده المجالس تجاه الشباب في مناطقهم، مشيرة ان نحو مئتي شاب وشابة من مدينة سلفيت تلقوا تدريب في هدا المجال.

وقد شارك في التدريب الى جانب النجوم واميرة وليد حشيش ونسقت للمشروع اريج ماضي منسقة المشروع في محافظة سلفيت وباشراف مدير العلاقات العامة في بلدية سلفيت فتحي علقم.

وفي ختام اللقاءات شكر النجوم بلدية سلفيت ممثلة برئيسها تحسين اسليمة ونائب الرئيس عبد الرحيم جودت وكافة الاعضاء على تعاونهم ومساندتهم للمشروع من اجل انجاحه. كما شكر النادي النسوي في سلفيت على تعاونهم، حيث تم التدريب في قاعتي النادي النسوي والمركز الجماهيري في سلفيت.