جبهة العمل النقابي تدعو لتعزيز صمود غزة وتطوير المنظمة والتمسك بها

نشر بتاريخ: 02/02/2009 ( آخر تحديث: 02/02/2009 الساعة: 12:47 )
طولكرم- معا- شدّدت جبهة العمل النقابي التقدمية على ضرورة تعزيز صمود اهالي قطاع غزة، وذلك من خلال المباشرة في عملية الأعمار ومعالجه آثار العدوان بعيداً عن التجاذبات والصراعات السياسية التي يدفع ثمنها الشعب الفلسطيني.

وأكدت الجبهة خلال إجتماع لها في طولكرم على ضرورة التمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً شرعياً وحيداً للشعب الفلسطيني، باعتبارها الكيان السياسي الموحد لكافة أبناء الشعب في كافه أماكن تواجده، وهي الهوية الوطنية الجامعة لهذا الشعب وقواه السياسية على اختلاف توجهاتها الفكرية والسياسية، مع ضرورة العمل على أصلاحها وتطوير دورها في مواجهة كافة أشكال التهميش والاستخدام والإنكار.

هذا وناقشت الجبهة في إجتماعها مجموعه من قضايا العمل النقابي الفلسطيني والدور المطلوب على المستوى النقابي والوطني، مشددة على ضرورة تفعيل دور الاتحادات النقابية وتطوير أدائها، والعمل على توحيد جهودها في أطار وحدوي من شأنه أن يرتقي بالعمل النقابي الفلسطيني، ويعزز من دوره في الدفاع عن حقوق ومصالح العمال الفلسطينيين أينما وجدوا.

وأكّدت جبهة العمل النقابي التقدمية على ضرورة دعم الاقتصاد الوطني المقاوم، وتطوير العمل في حملات مقاطعة دولة الإحتلال، بهدف عزل كافة المؤسسات الاسرائيلية، إن كان على المستوى العربي أو العالمي، من خلال التعاون مع كافة القوى النقابية التي تدعم حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله الوطني.