الأحد: 25/10/2020

ورشة عمل حول الصحة والسلامة المهنية لنقابة الصناعات الغذائية في سلفيت

نشر بتاريخ: 02/02/2009 ( آخر تحديث: 02/02/2009 الساعة: 13:05 )
سلفيت- معا -عقدت اليوم الاثنين، ورشة عمل في مدينة سلفيت حول الصحة والسلامة المهنية، في قاعة الاتحاد العام للنقابات، وقد هدفت الورشة لرفع الوعي وتثقيف العمال والعاملات بوسائل السلامة والصحة المهنية وكيفية الوقاية من إصابات العمل وأمراض المهنة التي يتعرض لها العمال.

واكد محمود البر رئيس الإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين أن الإتحاد العام معني بالتواصل مع العمال الفلسطينيين من أجل تحسين ظروف عملهم وتحصيل حقوقهم، وأن العامل الفلسطيني لن يترك لوحده لمواجهة مصيره, والإتحاد سيوفر للعمال دعم متواصل في مجال الحقوق وفي إطار القانون.

من جانبه تطرق إبراهيم طه المنسق والمدرب في الاتحاد على أهمية انتساب العمال لنقاباتهم وان المشغل الإسرائيلي لم يعد اللاعب الرئيس في العمل, شارحا قانون الحد الأدنى من الأجر وقانون حماية الأجر وقانون العمل بساعات إضافية والراحة الأسبوعية والأجازة السنوية والمخصصات المرضية وتعويض الفصل من العمل والمساواة بالأجر بين العامل والعاملة ومصاريف السفر ومخصصات النقاهة وعلاوة المعيشة وبدل انذر مسبق.

وركز طه على أهمية المعرفة بكيفية الابتعاد عن إصابات العمل وان هناك فرق بين إصابة العمل والمرض المهني, وان نتائج المرض المهني تظهر على المدى البعيد, وتم تقديم ورقتين عمل حول الدهان ومخاطره على صحة العمال, وورقة عمل حول معدات ووسائل الوقاية والسلامة المهنية أثناء العمل للحماية الشخصية, حيث تم مناقشة الورقتين.

وتحدث العمال عن ظروف العمل القاهرة التي يعيشون بها، وتم توجيه العمال لعيادة الطب المهني في نابلس من اجل عمل الفحوصات اللازمة لهم لأن صاحب العمل لا يجري لهم أية فحوصات رغم أن القانون يلزمه بذلك.