المجلس التنفيذي في محافظة أريحا يبحث مجموعة من القضايا

نشر بتاريخ: 02/02/2009 ( آخر تحديث: 02/02/2009 الساعة: 13:32 )
اريحا- معا- عقد في مقر محافظة أريحا والأغوار الاجتماع الدوري للمجلس التنفيذي بحضور المحافظ كامل حميد ونائب المحافظ العميد ماجد الفتياني ومدير الشرطة في المحافظ المقدم محمود صلاح الدين ومدير عام السياسات والتطوير في المحافظة خالد حمد وأعضاء المجلس التنفيذي مدراء الدوائر الحكومية في المحافظة.

وجرى بحث مجموعة من القضايا وأبرزها الهجوم على منظمة التحرير الفلسطينية ومحاولة إنشاء بديل عن المنظمة والتعديات على الأراضي الحكومية والحملة الوطنية لإغاثة أهالي غزة.

وتحدث كامل حميد محافظ أريحا والأغوار عن الظروف الصعبة التي تعيشها القضية الفلسطينية والهجوم الممنهج ضد منظمة التحرير الفلسطينية ومحاولة إنشاء جسم بديل عن المنظمة يهدف إلى تصفية القضية الوطنية الفلسطينية وزيادة حالة الانقسام التي يعيشها الشعب الفلسطيني خدمة لأجندات إقليمية لا تمت للوطنية وفلسطيني بأي صلة.

وأكد ان درجة الخطورة التي وصلت إليها القضية الفلسطينية والمشروع الوطني تحتاج إلى وقفة جماعية من كل أطياف ومكونات الشعب الفلسطيني للوصول بالمشروع الوطني إلى بر الأمان، وأكد أن تصريحات الرئيس محمود عباس أمس واضحة ولا تحتاج إلى التفسير وان الموقف بعدم الحوار مع من لا يعترف بشرعية المنظمة كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني في الوطن والشتات، مشددا على ضرورة العمل من اجل إعادة الاعتبار لمؤسسات المنظمة وتفعيل دورها.

فيما يتعلق في الأمن والاستقرار في محافظة أريحا والأغوار أكد المحافظ إن أريحا والأغوار تتمتع بأعلى مستوى من الأمن والاستقرار، مشيدا بجهود العاملين في الأجهزة الأمنية وبجهود اللجنة الخاصة بازلت التعديات على الأراضي الحكومية والوقفية في محافظة أريحا والأغوار، مؤكدا ان العمل مستمر من اجل إنهاء هذه القضية وحلها.

واستمع المحافظ من أعضاء المجلس إلى مداخلتهم حول سير العمل في الدوائر الحكومية والأنشطة التي قامت بها الدوائر والمديريات في الشهر الماضي.