السبت: 31/10/2020

وزير الصحة يلتقي المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية

نشر بتاريخ: 03/02/2009 ( آخر تحديث: 03/02/2009 الساعة: 19:27 )
سلفيت- معا-نابلس- معا شارك وزير الصحة د. فتحي أبو مغلي في الاجتماع الاممي الذي عقد في جنيف والذي دعا إليه المنسق العام للشؤون الإنسانية لمناقشة وتوفير الدعم للنداء الخاص لغاية توفير التمويل اللازم لمساعدة قطاع غزة بعد العدوان الإسرائيلي الغاشم على المحافظات الجنوبية من الوطن والذي خلف ما يناهز 1330 شهيد وأكثر من 5300 جريح ، إضافة إلى أكثر من 50 ألف مشرد وأدى إلى تدمير ما يزيد على عشرين ألف بيت ومؤسسة ومنشأة حكومية وأهلية وخاصة.

وشارك في اللقاء ممثلي كافة الدول لدى منظمات الأمم المتحدة في جنيف حيث شارك في رئاسة الاجتماع السيد جون هولمز الأمين العام المساعد للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والسيدة كارين أبي زيد المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين والسيد ماكسويل جيلار نائب المنسق العام للأمم المتحدة والسيد صالح سعيد المدير التنفيذي للإغاثة الإسلامية الدولية.

وخلال الاجتماع قدم د. أبو مغلي شرحا" موسعا عن تفاصيل العدوان الإسرائيلي على فلسطين والذي استمر لمدة ثلاث أسابيع وما نتج عن هذا العدوان من آثار على المواطنين بالإضافة إلى الآلاف الشهداء والجرحى وما لحق ذلك من تدمير للبنى التحتية والمؤسسات ومن آثار صحية واجتماعية واقتصادية وبيئية.

وفي سياق متصل شكر وزير الصحة كافة الدول التي استنكرت العدوان والتي قامت بإرسال المساعدات المادية والعينية للشعب الفلسطيني وساهمت في تخفيف آثاره ، مطالبا كافة دول العالم بتوفير الدعم اللازم موجه التحية للمنظمات الأممية الإنسانية التي قامت على أجراء التقييم اللازم لحاجات شعبنا.

وأكد د. أبو مغلي خلال اللقاء على ضرورة تبنى الخطة المقدمة من منظمات الأمم المتحدة منوها إلى ضرورة تنسيق كافة الجهود بين كافة الجهات الممولة ومنظمات الأمم المتحدة ومع السلطة الوطنية الفلسطينية وذلك من اجل ضمان الاستغلال الأمثل للمساعدات.

من ناحيته قدم المنسق العام للشؤون الإنسانية عرضا" شاملا" لمحتوى النداء العاجل للدعم المطلوب لإغاثة قطاع غزة والذي يبلغ حوالي 600 مليون دولار ومؤكدا أن لجان فنية تابعة للأمم المتحدة قامت بزيارة القطاع وتقييم الاحتياجات الاغاثية في كافة المجالات الاجتماعية والتعليمية والصحية والبيئية، موضحا أن المؤسسات الأممية ستقوم بالتنسيق الكامل مع السلطة الوطنية الفلسطينية.

تلا ذلك كلمة للمفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين التي أكدت على الدور الكبير لوكالة الغوث في تخفيف أعباء الأزمة الإنسانية التي نتجت عن العمليات العسكرية الإسرائيلية حيث أن وكالة الغوث تقدم مساعدات إنسانية لحوالي 70% من سكان قطاع غزة مؤكدة حرص مؤسستها الأممية على التعاون مع السلطة الوطنية الفلسطينية وشكرت وزير الصحة على حضوره للمؤتمر وعلى التعاون الوثيق بين وكالة الغوث مع وزارة الصحة وغيرها من وزارات السلطة المقدمة للخدمات الإنسانية والاجتماعية.

أما السيد ماكسويل جيلارد نائب المنسق العام للأمم المتحدة والذي قام بتنسيق الجهود الأممية من اجل انجاز النداء وما يحويه من بيانات أكد على ضرورة تضافر كافة الجهود لتوفير التمويل اللازم حتى يتم التعامل بشكل جيد ومناسب مع الحاجات الإنسانية الملحة للشعب الفلسطيني في قطاع غزة.
بعد ذلك قام مندوبي 22 دولة بتقديم مداخلات أكدت جميعها على عمق التفهم والتضامن مع مأساة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وعلى عزم الدول المختلفة على تقديم التمويل اللازم مؤكدين على ضرورة دعم السلطة الوطنية الفلسطينية والتنسيق الكامل معها.


قام وزير الصحة د. فتحي أبو مغلي بزيارة إلى مكتب منظمة الصحة العالمية في جنيف حيث كان باستقباله المديرة العامة للمنظمة الأممية وعدد من كبار موظفي منظمة الصحة العالمية، حيث قدم وزير الصحة الشكر لمنظمة الصحة العالمية على تعاونها ودعمها للقطاع الصحي الفلسطيني وكذلك على موقف المنظمة الواضح من العدوان الإسرائيلي الأخير فلسطين، حيث قام المجلس التنفيذي للمنظمة بإصدار قرار يندد بالانتهاكات الإسرائيلية للحقوق الصحية للمواطنين الفلسطينيين وللطواقم الصحية حيث أكد القرار المذكور على ضرورة أن تقوم منظمة الصحة العالمية بإرسال بعثة فنية صحية متخصصة لتقصي الحقائق وتقديم تقرير عن ذلك خلال اجتماع الهيئة العامة للمنظمة الدولية.

بدورها أكدت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية عن تقديرها لزيارة وزير الصحة الفلسطيني موضحة أن المنظمة الدولية ملتزمة بإرسال البعثة الصحية الفنية في اقرب فرصة منوهة عن أملها في نفس الوقت عزم منظمة الصحة العالمية على تقديم كل عون ممكن للشعب الفلسطيني وبالتنسيق الكامل مع وزارة الصحة الفلسطينية معربة عن اعتزازها أن وزير الصحة الفلسطيني كان احد الكوادر النشطة في منظمة الصحة العالمية.

كذلك قام وزير الصحة د. فتحي أبو مغلي بزيارة إلى مكتب رئاسة الصليب الأحمر الدولي يرافقه السفير الفلسطيني في سويسرا السيد إبراهيم خريشه حيث كان في استقباله والوفد المرافق له رئيس الصليب الأحمر الدولي الدكتور جاكوب بيرجر الذي رحب بالضيف الزائر مؤكدا على أن منظمة الصليب الأحمر تتابع باهتمام كبير الحاجات الاغاثية للشعب الفلسطيني في فلسطين مؤكدا انه قام بنفسه بزيارة قطاع غزة واطلع بعينه على حجم الدمار الذي خلفه القصف الإسرائيلي كما زار مستشفى الشفاء وشاهد الإصابات الشديدة لجرحى العدوان.

بدوره شكر د. فتحي أبو مغلي الصليب الأحمر الدولي على ما تقوم به كوادر المؤسسة بالتعاون مع الهلال الأحمر الفلسطيني ووزارة الصحة من أعمال اغاثية للجرحى والمرضى الفلسطينيين.