الجبهة الشعبية تؤكد على التمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية

نشر بتاريخ: 05/02/2009 ( آخر تحديث: 05/02/2009 الساعة: 14:41 )
سلفيت- معا- اكد القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة- زياد الشولي على التمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية والعمل على اعادة بناء مؤسساتها على اسس ديمقراطية واعتبار منظمة التحرير الانجاز الوطني الابرز وهي الممثل الشرعي الوحيد للشعب والقائد لنضاله والناطق باسمه في كل المحافل العربية والاقليمية والدولية ومقاومة كل محاولات شطبها او تجاوزها.

وبين الشولي في بيان وصل "معا" ان قضية فلسطين هي نواة الصراع العربي-الاسرائيلي والتمسك بالحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني في وطنه فلسطين حسب الميثاق الوطني الفلسطيني وبخاصة من المواد 1-2-4-26 وما يمكن الاتفاق عليه وان يسير الى تعديل البعد الاسلامي فيه وحقه في العودة وتقرير المصير واقامة دولته المستقلة.

ودعا الى العمل لتوحيد الجهود الفلسطينية لاطلاق سراح الاسرى لانه لا سلام الا بتحرير الاسرى والعمل على اعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير على اسس ديمقراطية لكل القوى الوطنية والاسلامية والتأكيد على التعددية السياسية والمشاركة الحقيقية لكل القوى الوطنية والاسلامية في توخي المصلحة الوطنية العليا للشعب الفلسطيني من اتخاذ قرارات تعبر عن طموحاته على ان يتم ذلك عبر انتخابات جرة ونزيهة.

وطالب بعقد الدورة الجديدة للمجلس الوطني الفلسطيني بمشاركة كل القوى والتيارات والفعاليات الوطنية والاسلامية، داعيا الرئيس محمود عباس الدعوة للحوار الوطني الشامل من خلال تطبيق اعلان القاهرة اذار 2005 والعمل على ايجاد ارضية جيدة للحوار من خلال وقف المناكفات السياسية والاعلامية والتوقف عن الحوار والغير موضوعي على الفضائيات واطلاق سراح الاسرى في الضفة وغزة.