السبت: 24/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاب امجد صبارة راعي كنيسة اللاتين لـ معا: اعددنا كل ما من شأنه اشاعة البهجة خلال اعياد الميلاد في مدينة المهد

نشر بتاريخ: 19/12/2005 ( آخر تحديث: 19/12/2005 الساعة: 21:52 )
بيت لحم - معا - قال الاب امجد صبارة راعي كنيسة اللاتين في كنيسة المهد ببيت لحم قبل ايام قليلة على بدء الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد :"ان الاحتفالات في مدينة المهد هذا العام تختلف عن السنوات السابقة و ان التوقعات تشير الى ان عددا كبيرا من الحجاج سيزورون المدينة خلال فترة الاعياد المجيدة "

واوضح الاب صبارة ان بيت لحم اعدت كل شيء لاستقبال عيد السيد المسيح من خلال الزينة لان بيت لحم واهلها يريدون تقديم كل ما من شانه اشاعة البهجة في هذا العام للجميع من اجل تقديم انطباع بان اهالي بيت لحم يريدون ان يطلقوا صرخة المحبة من هنا من كنيسة المهد

وحول الاوضاع الصعبة والتصعيد الاسرائيلي المحموم في الاراضي الفلسطينية خصوصا في القطاع قال صبارة في حديثه لمراسل وكالة معا الاخبارية ان ما نصلي من اجله هذا العام هو ان يعود الجانبان الفلسطيني والاسرائيلي للحوار باعتباره الوسيلة الوحيدة التي يستطيعونمن خلالها ان يبنوا الثقة ومن خلالها ايضا يستطيعون ان يمنحوا شعبيهم السلام والطمانينة والنمو الاقتصادي ، مضيفا ان ما نصلي من اجله ايضا ان يتعقل الطرفان وان ينظروا الى الايجابيات حتى يستطيعوا اتاحة الفرصة للحديث عن السلام .

وفي سؤال لمعا حول الاغلاق على بيت لحم قال صبارة ان مدينة بيت لحم تمر باوضاع اقتصادية صعبة حيث ان نسبة البطالة تزيد عن 40% كغيرها من المدن الفلسطينية الاخرى .

و قال صبارة" ما نامله وكما قال البابا الراحل يوحنا بولس الثاني بدل بناء الجدران علينا بناء الجسور بين الشعبين لان الجدران لا تحمي ولا تعطي الامان لذلك فالحوار هو السبيل للامان والازدهار ".

وعبر صبارة عن امله في ان تصبح نقطة العبور الوحيدة والتي تم افتتاحها مؤخرا على مدخل بيت لحم الشمالي نقطة تلاق وليس نقطة فصل وتفرقة بين الشعبين .

وحول استقدام الحجاج والسياح والذين يعتبرون مصدر الدخل والرزق لمعظم سكان المدينة قال راعي كنيسة اللاتين :"على الحجاج ان يعودوا الى بيت لحم فبيت لحم دائما مستعدة لاستقبالهم وهم في امان فيها" .

واستطرد صبارة قائلا "في هذا المقام نستذكر المجوس في عهد السيد المسيح الذين تخطوا كل الحدود وكل المخاطر والمخاوف من هيروديوس في ذلك الوقت . عليهم ان يعودوا والا يشعروا بالخوف لان السيد المسيح سيمنحهم الامان في هذا المكان".

وفي سؤال لمعا حول مشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في قداس منتصف الليل اكد الاب امجد صبارة ان مكتب الرئيس ابلغه رسميا بانه سيشارك في الاحتفالات وقداس منتصف الليل وسيشارك اهالي بيت لحم فرحة العيد وانه سيصلي في هذه المدينة المقدسة مع اهلها من اجل السلام .