الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

رابطة الشباب الفلسطيني وبلدية اريحا يواصلون فعاليات المعسكر الدولي التطوعي اوقفوا احتلال اعيادنا

نشر بتاريخ: 19/12/2005 ( آخر تحديث: 19/12/2005 الساعة: 21:53 )
اريحا - معاً - ينتشر ما يقارب 30 متطوعا اجنبيا في عدة مرافق ومؤسسات في مدينة اريحا ضمن المعسكر التطوعي " اوقفوا احتلال اعيادنا" الذي بدا السبت الماضي ويستمر 14يوما تحت اشراف رابطة الشباب الفلسطينيين الدولية وبالتنسيق مع بلدية اريحا ،
و يقوم هؤلاء المتطوعون بالمساعدة في اعمال الزراعة وتزيين الشوارع واخرون يتركز عملهم في المشروع الانشائي يساعدون في صناعة الالبان والاجبان ورعاية الابقار.

وقام نائب رئس بلدية اريحا علي دعنا بمرافقة العديد من اعضاء المجلس البلدي وموظفي العلاقات العامة بزيارة الى المشروع الانشائي حيث يتواجد جزء من المتطوعين ورحب دعنا بالمتطوعين وقدم لهم شرحا عن الميزات التي تشتهر بها مدينة اريحا .

و تحدث دعنا عن فكرة المعسكر حيث وصفها بالقديمة الجديدة وتعتبر من استراتيجيات الرابطة حيث تعتمد على العمل التطوعي من خلال العلاقات الاستراتيجية التي تجمع الرابطة بمنظمات الشبيبة في اوروبا ، وسبب اختيار مدينة اريحا لهذا المعسكر و اضاف دعنا ان اريحا تتميز في هذه الفترة من السنة بالجو اللطيف والدافئ مما جعلنا نختار اقامة هذا المعسكر في اريحا .

وعن طبيعة عمل المتطوعين قال دعنا هناك جزء من المتطوعين يعملون في مجال الادارة واخرون بالزراعة والمشروع الانشائي مضيفا ان هدف هذا المعسكر لا سيما ان المشاركين فيه من مختلف انحاء العالم الاطلاع على حياة الشعب الفلسطيني الثقافية والاجتماعية والسياسية ومن ثم نقل الصورة الحقيقة من خلال احتكاكهم بالمؤسسات والمجتمع المحلي .

وقدم دعنا شكره لبلدية اريحا على الجهود التي تبذلها من اجل انجاح هذا المعسكر .

من جهته وصف اركان القواسمي قائد المعسكر هذه الفكرة بالناجحة بناء على تجارب سابقة في هذا المضمار لنقل صورة حقيقة عن الشعب الفلسطيني ومعاناته من خلال هؤلاء المتطوعين.

وعبرت فالفري طالبة جامعية من اسكتلندا وفي العشرينات من عمرها عن شعورها بالسعادة لوجودها في فلسطين وانخراطها في هذا العمل التطوعي ، وجاءت لتطلع على وضع الشعب الفلسطيني لتنقل الصورة الحقيقة عن الشعب الفلسطيني لابناء بلدها ، كما شكرت الشعب الفلسطيني على حسن الضيافة.

واضافت" لو اتيحت لي الفرصة للعودة الى فلسطين سآتي بالتأكيد" .

ديزيت 20 عاما متطوعة ايطالية انضمت الى هذا المعسكر بهدف رؤية الوضع الحقيقي للشعب الفلسطيني بام عينها حيث لا تؤمن بالصورة التي ينقلها الإعلام الى بلدها لذلك جاءت لترى وضع الشعب الفلسطيني عن قرب .

والمشكلة كما تقول ديزيت ان الإعلام ينقل الصورة لنا على غير حقيقتها ، وعندما جئنا الى فلسطين وجدنا الصورة على حقيقتها ليس كما ينقلها لنا الإعلام ، وتأمل ديزيت ان تزور فلسطين مرة أخرى .