وزير الزراعة يتفقد مديريات الزراعة والبيطرة في محافظة الخليل ويدعو الى النهوض بمستوي الخدمات التي تقدمها الوزارة

نشر بتاريخ: 19/12/2005 ( آخر تحديث: 19/12/2005 الساعة: 22:08 )
رام الله - معا - زار الدكتور وليد عبد ربه وزير الزراعة مديريات الزراعة والبيطرة في محافظة الخليل ، حيث دعا وزير الزراعة خلال زيارته كافة موظفي الوزارة الي ضرورة العمل الجاد من اجل النهوض بمستوي الخدمات التي تقدمها الوزارة لكافة المزارعين خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعانون منها جراء سياسة الاحتلال،

و اعلم عبد ربه موظفي الوزارة بان الوزارة تبدي اهتماما بالمساعدات التي تقدمها عبر أتباع أفضل السبل والاساليب لتشمل كل من يعملون في قطاع الزراعة داعيا الجميع اسنتهاض الجهود والطاقات والامكانيات لتقديم صورة حضارية مشرفة في عملهم .

و استمع ايضا لشرح مفصل عن عمل المديريات والخدمات التي تقدمها الي المزارعين وعن احتياجاتهم الازمة لتطوير العمل ورفع مستوي الاداء فيها .

كما وافتتح عبدربه ورشة عمل نظمتها وزارة الزراعة بحضور عدد كبير من المزارعين في قاعة بلدية الخليل وجري خلالها مناقشة النظام الاساسي لمجلس العنب الفلسطيني بعد ان التقي رئيس البلدية الاخ مصطفي النتشة وبحث معة اوضاع القطاع الزراعي في المحافظة وسبل دعم المزارعين.

واوضح د.عبدربة أن من سياسة الوزارة تشكيل مجالس متخصصة باعتبارها ادارة رئيسية لتنفيد الخصخصة وان الوزارة تشجع انشاء جمعيات ومجالس وذلك للدفاع عن حقوق المزارعين وتكون شريكا في صنع القرار لدورها في الاصلاح المؤسسي وتقديم الخدمة للمزارعين ان من صلاحيات المجلس الاشراف علي العنب المنتجوانتاج اصناف جيدة ومنافسة واضافة الي تطوير هذا القطاع الزراعي الهام واقامة العلاقات وفتح اسواق جديدة

ودعا عبدربة المزارعين الي اتباع تعليمات المرشدين الزراعين المنتشرين في كل المحافظات والعمل المشترك مع وزارة الزراعة للحصول علي انواع جيدة وجديدة ومنافسة من العنب وزيادة الربحية وتطوير طرق فلاحته وتوفير شروط الاسعار المتوازنة لمصلحة كل من المنتج والمسوق والمستهلك وتشجيع البحث العلمي

واعرب عبدربة عن تفهمة الكامل لما بتعرض لة المزارعون من انتهاكات بسبب الاغلاقات وانتهاكات سلطات الاحتلال للاراضي الزراعية ووعد بدراسة كافة القضايا التي طرحها المزارعون والعمل علي أيجاد الحلول حيث اكد لهم دعم الوزارة الكامل للقطاع الخاص في تمثيل نفسة في المجالس وتقديم كافة المساعدات وذلك لخدمة القطاع الزراعي.

واضاف ان الحكومة الحالية تقدم الدعم للمزارعين فهم عنوان صمود وتحدي للاحتلال الاسرائيلي موضحا انة تم تخصيص 17 مليون دولار من موازنة السلطة بالاضافة الي 10 ملاين دولار قدمت لدعم المزارعين المتضررين من جراء جدلر الضم والتوسع الصهيوني.

وطالب الوزير عبدربة كافة الدول المانحة بتقديم مزيدا من الدعم للقطاع الزراعي والالتفات الية بشكل اكير حيث يعاني من مشكلات كبيرة يسبب ممارسات الاحتلال الاسرائيلي حيث بلغت حجم خسائر القطاع الزراعي منذ بداية انتفاضة الاقصي حوالي مليار وثلاثمائة مليون دولار.

واعلن الوزير عبدربه يان الوزارة قامت وستقوم بالعديد من المشاريع منها استصلاح الاراضي وترميم الابار وبناء الجدارن الاستنادية وتاهيل وتجهيز خزانات جمع مياة الامطار وتاهيل معاصر الزيت وغيرها من مشاريع.