الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

يهود اليمن يتهمون الحكومة بعدم اعطائهم جوازات سفر خوفا من الهرب

نشر بتاريخ: 22/02/2009 ( آخر تحديث: 23/02/2009 الساعة: 14:54 )
بيت لحم- معا- لا زال يعيش في اليمن ما يقارب 70 عائلة يهودية والتي تتهم الحكومة اليمنية بأنها لا تصدر لهم جوازات سفر ولا تقوم بتجديد الجوازات المنتهية وذلك لتخوف السلطات اليمنية من امكانية خروج هذه العائلات من اليمن.

وبحسب ما ورد اليوم الاحد على صحيفة "معاريف" فان الحاخام يحيى يعيش المسؤول عن اليهود في اليمن اكد "اننا نعيش هنا تقريبا في سجن بيتي ونخاف كثيراً على حياتنا ولا زلنا ننتظر من الحكومة وعدها لنا بنقلنا الى مكان امن داخل العاصمة صنعاء".

وتضيف الصحيفة أن العائلات اليهودية توجهت لاصدار جوازات سفر وكذلك تجديد الجوازات المنتهية ولكن السلطات اليمنية لم تصدر لهم جوازات، وقد ذكر الحاخام يعيش "ان المبررات التي طرحت من قبل السلطات بان الكمبيوترات معطلة غير صحيح خاصة انهم اصدروا جوازات سفر للمواطنين اليمنيين في نفس الوقت الذي طالبنا نحن اليهود باصدار جوازات والامر واضح أن الحكومة اليمنية لديها تخوفات أن نغادر الدولة".

يذكر انه يعيش في اليمن ما يقارب 290 يهودياً ومعظمهم يسكنون في مدينة ريدة شمال العاصمة صنعاء ويشكون انهم يتعرضون لاعتداءات مستمرة من قبل السكان اليمنيين بصفتهم فقط يهود ويتعرضون للضرب والاهانة وقبل اكثر من شهر تعرض احد اليهود للقتل اثر عملية ضد اليهود كما يدعي اليهود اليمنيون وبعد ذلك تعرض بيت أحد اليهود الذي وصل الى اسرائيل مع وزجتة وابنائه الى القاء قنبلة يدوية.

وتضيف الصحيفة ان سعيد بن اسرائيل هو الوحيد مع عائلته الذي استطاع الحصول على جواز سفر ما ادى الى خروجه من اليمن ومن ثم الى اسرائيل وقد ذكر لمعاريف المسؤول عن نقل اليهود من اليمن "أن الحكومة اليمنية لا تصدر جوازات السفر لليهود خوفا من خروجهم من الدوله وتظهر السلطات بانها لا تستطيع تقديم الحمايه لليهود".