أبناء الخليل المغتربين يدعون لتشكيل شركة برأس مال أولي 100مليون دولار

نشر بتاريخ: 04/03/2009 ( آخر تحديث: 04/03/2009 الساعة: 15:18 )
الخليل- معا -التقى رئيس و أعضاء مجلس بلدي الخليل بأبناء مدينة الخليل المغتربين خلال اللقاء الذي تم تنظيمه في العاصمة الأردنية عمان بدعوة من عدد من أبناء الخليل الاذين يعيشون خارج الأراضي الفلسطينية.

وقد حضر اللقاء عدد كبير من رجال الأعمال و الأعلام الخليلة المقيمة في الأردن ودول الخليج و مختلف مناطق المهجر بهدف إعادة ربط وتطوير أواصر العلاقة بين أهالي الخليل في الوطن و المهجر .

وكان اللقاء الذي نظمه رجل الأعمال المهندس عبد الكريم شبانة والذي رحب في بداية اللقاء برئيس وأعضاء المجلس البلدي والمستشار الاقتصادي على تلبيتهم للدعوة والالتقاء بأبناء الخليل المقيمين في المهجر .

وتحدث خالد العسيلي رئيس بلدية الخليل خلال اللقاء مستعرضا تاريخ الخليل ومدى الإطلاع عليه من قبل الجيل الجديد من أبناء المدينة و اللذين قدرت الظروف أن يترعرعوا خارج الوطن وبعيدا عن ترابه مؤكد على الانتماء الذي يحمله أبناء فلسطين عامة لوطنهم و قضيتهم حيث تواجدوا .

وقال "إننا اليوم ونحن نلتقي هذه الثلة من أبناء خليل الرحمن و هذا العدد الكبير ن الذي جاء من مناطق مختلفة يدلل على المحبة الكامنة في أعماق قلوبكم للأرض و التراب و القضية الفلسطينية و للخليل و أهلها".

ثم ربط العسيلي تاريخ الخليل بواقعها الحالي وما تعيشه من ظروف سياسية خاصة و معاناة كبيرة ناتجة عن تواجد المستوطنين وسياسات الاحتلال فيها والوضع الاقتصادي المتدهور والبطالة المستشرية وأضاف قائلا "انه و بالرغم من كل هذه الظروف إلا أننا في بلدية الخليل نعمل على تطوير قدراتنا و بناء مدينتا و في الوقت الحاضر نركز على البنية التحتية التكنولوجية مستعرضا جملة من المشاريع الإستراتيجية التي تم تنفيذها في الآونة الأخيرة ."

و طرح العسيلي فكرة الاستثمار داخل الأراضي الفلسطينية وفي الخليل على حد الخصوص مبينا واقع الاقتصاد الخليلي وثقله في الساحة الفلسطينية و إمكانيات الاستثمار المتاحة و المتوفرة و فرص النجاح و الأرضية الخصبة المتوفرة لاحتضان مشاريع ربحية تعود على المستثمرين بأرباح غير متوقعة كما أنها تعمل على خلق فرص عمل و تحد من معدل البطالة فيها .

كما تحدث أعضاء المجلس البلدي واللذين شاركوا جميعهم في اللقاء في موضوعات مختلفة كل حسب اللجنة المختص بها و وضعوا الحضور على تفاصيل الخطة الإستراتيجية الخمسية لتنمية قطاعات المدينة المختلفة وبشكل متوازي ومتوازن والتي تم إقراراها من قبل المجلس البلدي و تم انجاز بعض تفاصيلها أثرت إيجابا على المجتمع المحلي .

وخلال اللقاء طرح رجل الأعمال الخليلي المغترب ظاهر عمر تشكيل شركة برأس مال أولي وقدره 100 مليون دولار تكون بلدية الخليل شريك ومشرف ومنفذ في هذه الشركة يتم جمع رأس مالها من أبناء الخليل المغتربين ومن خلالها يتم تنفيذ مشاريع ربحية مختلفة تعود بالفائدة على المستثمرين و في المقابل تحرك عجلة الاقتصاد الفلسطيني بشكل عام وفي الخليل بشكل خاص كما أنها ستوفر فرص عمل لأعداد كبيرة من العاطلين عن العمل .

ولاقت الفكرة استحسان الموجودين وتم الاتفاق على وضع الآلية لبدء العمل على تشكيل الشركة في أسرع وقت ممكن كما أن الرضا من قبل الحاضرين على سياسات و نشاطات و رؤية رئيس و أعضاء المجلس البلدي كانت ظاهرة على الحضور .

وفي نهاية اللقاء تم تبادل الهدايا التذكارية بين عدد من الحضور و القائمين على تنظيم اللقاء و رئيس و أعضاء مجلس بلدي الخليل .