مجموعة الاتصالات تفتتح "ريتش" اول مركز اتصال موحد في فلسطين

نشر بتاريخ: 04/03/2009 ( آخر تحديث: 05/03/2009 الساعة: 11:27 )
رام الله - معا - إفتتحت مجموعة الإتصالات الفلسطينية وتحت رعاية رئيس الوزراء د.سلام فياض شركة "ريتش"، أول مركز إتصال موحد في فلسطين، بحضور صبيح المصري رئيس مجلس إدارة مجموعة الإتصالات الفلسطينية، و د.عبد المالك جابر نائب رئيس مجلس الادارة وغسان عنبتاوي مدير عام شركة ريتش، ومدراء عامون من شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية، ومحمد كمال حسونة وزير الاقتصاد والاتصالات، و د.سعيد ابو علي محافظ رام الله و البيرة وعدد من السفراء والقناصل وممثلي شركات القطاع الخاص والبنوك وشخصيات إعتبارية من السلطة الوطنية الفلسطينية.

وعلى هامش الافتتاح، اكد صبيح المصري رئيس مجلس إدارة مجموعة الإتصالات الفلسطينية أن إفتتاح شركة "ريتش" يأتي امتداداً لمسيرة العطاء والبناء التي بدأتها المجموعة منذ تأسيسها والتي طالما عملت على رفد الاقتصاد الوطني وتحقيق المزيد من التقدم على المستويين الداخلي والخارجي، قائلا :" ها نحن نواصل مشوارنا في إنشاء جيل من المهنيين والسواعد الفلسطينية يبنون بقدراتهم وكفاءاتهم اسم فلسطين عالياً لمنافسة نظرائنا في العالم العربي"، موضحا ان شركة "ريتش" تعتبر نموذجاً جديداً باعتبارها أول شركة فلسطينية تقوم بتقديم خدمات موحدة للإستعلامات والإرشادات التي يحتاجها الزبائن للإستفسار في اي وقت عن مختلف الخدمات التي تقدمها مجموعة الإتصالات الفلسطينية وغيرها من الشركات سواء المحلية أو العالمية.

وأضاف المصري " لقد دأبنا على المثابرة نحو نصرة قطاع الإتصالات ودعم القطاع الخاص، من أجل خلق الوظائف وفرص العمل، والسعي إلى جلب الإستثمار الخارجي، وتحقيق الأمن الوظيفي، وقد حققنا خلال عام 2008 العديد من الإنجازات الهامة التي رفعت كفاءة آداء شركاتنا من خلال سياسة الدمج وتوحيد خدماتنا والتي سهلت على عملائنا الحصول على الخدمات من خلال رزمة موحدة لتوفير أكبر قدر من الوقت والجهد، ونطمح دوماً إلى تحقيق مزيد من التوسع والإنتشار من خلال فتح افاق جديدة وفرص للإنفتاح في المنطقة ودعم القطاع الخاص"، قائلا :" إن إنطلاقة ريتش اليوم في ظل أزمة مالية عالمية هو برهان على إهتمامنا بالسوق الفلسطيني وكل ما يمثله ذلك لنا من إلتزام".

واشار د.عبد المالك جابر نائب رئيس مجلس الإدارة " ان إنطلاقة شركة "ريتش" أول مركز إتصال موحد في فلسطين، سيعمل على خدمة شركات المجموعة بشكل مباشر، إلا انه سيفتح الابواب على مصراعيها لخدمة المزيد من العملاء وزبائنهم من مختلف القطاعات الامر الذي سيعتبر نقلة نوعية في عالم تكامل الخدمات، حيث سيعمل أكثر من 350 موظفا وموظفة لخدمة المشتركين والإجابة على استفسارتهم، كل ذلك في مركز واحد مجهز بأفضل التقنيات والمرافق.

واوضح د.جابر ان "ريتش" تمثل أول مركز اتصال "Contact center" بهذا الحجم والاستثمار على مستوى فلسطين، مما سيؤمن للمجموعة القدرة على جذب عملاء جدد من كافة القطاعات والاحجام للإستفادة من مجمل خدمات الشركة وخاصة في مجال خدمات الزبائن، وـضاف ان خدمة الزبائن وهي ركن أساسي لشركات المجموعة وأصبح الجانب الأهم في أعمال العديد من الشركات والقطاعات مثل البنوك والمراكز التجارية وشركات التأمين وشركات التكنولوجيا وأنظمة المعلومات، وتوفر "ريتش" الفرصة لجميع الشركات وقطاعات الأعمال تعزيز خدمات مشتركيهم بأقل التكاليف عبر إستخدام ما توفره "ريتش" لهم من قدرة على التواصل مع مشتركيهم وزبائنهم وخدمتهم بمهنية وكفاءة.

واضاف ان هذا لا يقتصر فقط على خدمة الشركات العاملة في فلسطين بل يمكن لـ"ريتش" خدمة زبائن الشركات الإقليمية والعالمية مستفيدة من مزايا التكنولوجيا المتوفرة في الأجهزة والمعدات المستخدمة.

وقال محمد كمال حسونة وزير الاقتصاد والاتصالات بانه سعيد بهذا اللقاء من اجل افتتاح شركة كشركة "ريتش" التي ستقدم خدمات للمواطن الفلسطيني، الى جانب توفير فرص عمل جديدة مما سيخفف الهجرة للبحث عن عمل خارج الوطن، مشيدا بشركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية وسعيها لتقديم نقلة نوعية في مجال الخدمات والاستعلامات.

وأشار غسان عنبتاوي مدير عام "ريتش" إلى أن الشركة ستخصص 10 % من الوظائف الجديدة في مركز الخدمات الإستعلامية لذوي الاحتياجات الخاصة إيماناً بقدرتهم على التميز والإبداع وصنع المعجزات كما سبق وأن أعلنا العام المنصرم كما قال، وتعمل هذه الخطوة على دمج أصحاب الاحتياجات الخاصة في المجتمع الفلسطيني وتمثل فرصة حقيقية لإعطائهم أملاً وفرحة تجدد لهم الحياة وتبعث بروح التفاؤل، منوها الى الدور الكبير الذي لعبته مجموعة الإتصالات في هذا الاتجاه، حيث تبنت العديد من الحالات الخاصة، وتوج إبداع بعضهم من خلال حصولهم على العديد من الجوائز في جائزة "فلسطين للتميز والإبداع".

وقد تم التبرع أثناء حفل افتتاح "ريتش" لمقعد من ذوي الاحتياجات الخاصة بكرسي كهربائي لمساعدته على متابعة حياته اليومية بسهولة ويسر، كرسالة أكيدة ترسخ عبرها "ريتش" التزامها المجتمعي منذ اليوم الاول لانطلاقتها.

كما وقدم عنبتاوي شكره لموظفي الشركة وادارة شركات مجموعة الاتصالات وزبائنها ومشتركيها والذين ساهموا بتحقيق هذه النقلة النوعية على مستوى تقديم الخدمات وانجازها على أرض الواقع .

واعرب عنبتاوي عن سعادته بافتتاح أول مركز اتصال موحد في فلسطين، سيزود مشتركي شركات مجموعة الإتصالات بالاستعلامات والخدمات البحثية اللازمة دون الحاجة إلى الأتصال على مركز كل شركة على حدى مما سيوفر الوقت والجهد للمشترك، حيث يعتبر افتتاح ريتش نقلة نوعية مما سيفتح لنا افاقا جديدة لتطوير المهارات والقدرات العملية، آملاً أن يستطيع الموظفين من الاستفادة من برامج "ريتش" التأهيلية القادمة في مجال خدمة الزبائن والبحث السوقي والتسويق الهاتفي، ضمن رزمة خدمات ريتش القادمة .